الاتصال | من نحن
ANHA

الدولة التركية تدمر مزار الشهيد إسماعيل روناهي في كم كم

مركز الأخبار –اتضح بأن الدولة التركية دمَرت مزار الشهيد إسماعيل في قرية كولان التابعة لكم كم في موش، ولم يتم الحصول على معلومات ما إذا أبقوا الرفات في مكانها أم لا.

وكانت القوات التركية قد أخرجت رفات 267 من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي ووحدات حماية الشعب والمرأة ووحدات المرأة الحرة -ستار من مزار غرزان، ونقلوها إلى الطب العدلي في أسطنبول، وبالرغم من أنه مازال هذا الانتهاك الصارخ موضع حديث في كافة الأوساط، أقدمت القوات التركية على تدمير مزار الشهيد إسماعيل في قرية غولان التابعة لناحية كم كم في موش أيضاً.

وكانت طائرات جيش الاحتلال التركي قد قصفت المزار في عام 2015، وأقدمت على تدمير مكان تجمع العلويين المعروف باسم “جم” الموجود داخل المزار، هذا المزار الذي يضم جثامين 27 مقاتل من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار، أقدم الجنود الأتراك على تدمير المزار بآليات العمل بتاريخ الـ 11 من كانون الثاني الجاري، وبحسب المعلومات فقد حاصر جنود جيش الاحتلال التركي قرية كولان في الـ 10 من كانون الثاني الجاري، وبعدها قامت بتدمير لمزار، وإلى الآن لم يتم الحصول على معلومات ما إذا كانت رفات المقاتلين قد أخرجت أم لا.

وقال أحد القرويين الذي رفض الافصاح عن اسمه “كانت تحركات الجنود في القرية كثيرة بتاريخ الـ 10 من كانون الثاني، وقاموا بإغلاق كافة الطرق، وفي صباح اليوم التالي تمركزت جرافتان، وعربتان خاصة بالعمل، بالإضافة إلى سيارة إسعاف بالقرب من المزار، وخلال يومين دمروا المزار بشكل كامل، حتى أنهم أخذوا أحجار وأنقاض المزار، ولا نعلم هل أخذوا الرفات التي كانت في المزار أم لا؟، لأنهم لا يسمحون لأحدٍ بالاقتراب من المكان، وهذا المزار كان قد بني في عام 2014”.

(د ج)

ANHA