الاتصال | من نحن
ANHA

الجمعية الثقافية السريانية منبر حماية تراث وثقافة الشعب السرياني

آزاد سفو

كركي لكي- تسعى الجمعية الثقافية السريانية إلى الحفاظ على لغة وثقافة الشعب السرياني وتعريفها للشعوب الأخرى من خلال تنظيم مختلف النشاطات الثقافية.

في الوقت الذي تسعى فيه الدولة التركية والمجموعات التكفيرية التابعة لها، طمس هوية وتاريخ الشعوب المسيحية من خلال الاستيلاء على أماكنهم المقدسة ومعالمهم التاريخية، تسعى الشعوب المسيحية في روج آفا في ظل ثقافة تآخي الشعوب والعيش المشترك إلى تعزيز ثقافتهم وحمايتها وتعريفها للشعوب الأخرى.

الجمعية الثقافية السريانية في بلدة رميلان التابعة لكركي لكي، واحدة من المراكز التي تشهد نشاطاً مستمراً في مجال تعزيز ثقافة الشعب السرياني ولغته وفنه.

يعود تأسيس الجمعية إلى عام 2005، إلا أن أنها بدأت بافتتاح فروعها ومراكزها في العديد من مدن مقاطعة الجزيرة بعد تأسيس الإدارة الذاتية الديمقراطية. وافتتح فرع الجمعية في بلدة رميلان في شهر كانون الثاني من عام 2014.

رغم قلة نسبة أبناء الشعب السرياني في منطقة كركي لكي إلا أن بلدة رميلان بشكل خاص، كما قال عنها عضو الجمعية كميل بطرس هي سوريا مصغرة حيث يقطن فيها أبناء مختلف الشعوب من مختلف مدن ومحافظات سوريا ومنهم أبناء الشعب السرياني.

المسؤولين في الجمعية قالوا إن الهدف الأساسي لتأسيس الجمعية هو نشر وحماية التراث الثقافي السرياني ونشر التعليم باللغة السريانية.

وتضم الجمعية خمس لجان هي “لجنة الثقافة، لجنة العلاقات الخارجية، لجنة النشاطات، لجنة المرأة  ولجنة الاعلام”، وتهدف إلى رعاية مصالح أبناء الشعب السرياني وتعريف المكونات الموجودة في المنطقة على الشعب السرياني ولغته وثقافته، كما تهدف الى التواصل مع كافة مكونات المجتمع.

وتنظم الجمعية الثقافية السريانية بشكل دوري مختلف النشاطات الثقافية والأدبية إضافة إلى تنظيم دورات لتعلم اللغة السريانية وتنظيم فرق فنية في مجال الغناء والرقص التراثي وكذلك فرق رياضية. ونظمت الجمعية حتى الآن العديد من المحاضرات التثقيفية والمهنية.

كما تحي الجمعية مختلف المناسبات والأعياد الدينية والقومية كعيد الأول من نيسان أي رأس السنة البابلية الأشورية واحياء ذكرى مجازر السيفو التي ارتكبتها الدولة التركية بحق المسيحيين في طور عبدين (ماردين) وأمد عام 1915.

ومن المساهمات المهمة للجمعية الثقافية السريانية هو مساندتها للجنة إعداد المناهج من خلال تقديم معلمين ومعلمات للمساهمة في إعداد منهاج اللغة السريانية لجميع المراحل التعليمية.

ويشارك أعضاء الجمعية السريانية في كافة الفعاليات الاجتماعية في المنطقة من مراسم الشهداء، تقديم واجب العزاء وكافة احتفاليات حركة المجتمع الديمقراطي والادارة الذاتية، كما تجتمع الجمعية السريانية مع كافة الاحزاب السياسية في المنطقة ومؤسسات المجتمع المدني التابعة للإدارة الذاتية وتلتقي الجمعية مع العشائر العربية في المنطقة بهدف النقاش وتعزيز أخوة الشعوب.

(ك)

ANHA