الاتصال | من نحن
ANHA

الجالية الكردية في لبنان تستذكر شهداء الـ18 من أيار

بيروت- استذكاراً لشهداء الـ 18 من أيار زارت الجالية الكردية في لبنان ضريح الشهيد أحمد، الموجود في مقبرة باشورة.

وبمشاركة العشرات من أبناء الجالية الكردية في لبنان، نظمت حركة المجتمع الديمقراطي زيارة إلى ضريح الشهيد أحمد، في مقبرة باشورة التي تقع في وسط بيروت، بمناسبة الـ18 من أيار عيد الشهداء.

بعد الوصول إلى المقبرة وقف الجميع دقيقة صمت، وبعدها تحدثت الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي بيروز جودي، مباركة في بداية حديثها عيد الشهداء على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وكافة القوات في جبهات القتال، كما باركت كافة الشعوب المناضلة من أجل الحرية والديمقراطية.

ونوهت بيروز جودي، أنهم يستذكرون في الـ 18 من أيار في كل عام يوم شهداء الكرامة والحرية، حتى تترسخ مبادئ النضال وفق معاني الشهادة وبطولات الشهداء إلى درجة إعطاء المعنى الحقيقي للحياة الحرة.

ولفتت بيروز جودي، أن الشهيد حقي قرار استشهد على يد الغدر والخيانة وما يعرفون “ستيركا سور” أي “النجمة الحمراء”، وأكدت أن شهادة حقي قرار أثرت على عموم كردستان.

وتطرقت بيروز جودي، في حديثها إلى شهداء شهر أيار واستذكرت الشهيد أحمد الذي استشهد في أكاديمية الشهيد معصوم قورقماز وتحدثت عن الشهيد خليل جافكون والشهيد فرهات قورتاي، مشيرة أن مقاومة الشهداء تتضمن معرفة حقيقة القيادة وتسيير مرحلة تشكيل المجموعة الإيديولوجية بنجاح من خلال هذه المرحلة.

وفي ختام حديثها عاهدت الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي بيروز جودي، بمتابعة النضال على خطى الشهداء ونضالهم حتى كافة الشعوب من الظلم.

وبعدها تحدثت رئيسة رابطة نوروز الثقافية والاجتماعية في لبنان حنان عثمان، وأشارت أن شهر أيار هو شهر الشهداء ومنبع قوتهم، كونه يمثل تاريخهم، مشيرة أن حقيقة الشهداء تعني استيعاب حقيقة القيادة وإحياء التنظيم والحياة.

وعاهدت حنان عثمان، بالنضال على خط الشهداء حتى تحقيق الحرية لكافة الشعوب المظلومة.

واختتمت مراسم الاستذكار بترديد الهتافات التي تمجد الشهداء.

(كروب/هـ)

ANHA