الاتصال | من نحن
ANHA

التطورات الاجتماعية في شمال سوريا خلال عام 2017

بانوراما

مركز الأخبار- شهد عام 2017 خطوات جريئة في شمال سوريا، فمن الناحية الاجتماعية خطت إدارة شمال سوريا بتعاون شعبي كبير في شمال سوريا خطوات عديدة، ومن بينها مرحلتا الانتخابات لفيدرالية شمال سوريا.

في هذا الملف سنرصد لكم بانوراما الفعاليات والأعمال الاجتماعية التي جرت في عام 2017 في شمال سوريا.

في 3/ كانون الثاني عقد اجتماع واسع بانضمام ممثلين عن كافة مكونات شمال سوريا في مدينة عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة، ونوقش في الاجتماع القيّم والتماسك الاجتماعي.

في 17/ تشرين الثاني افتتح مركز ديوان العدالة الاجتماعية في مقاطعة الشهباء.

في 3/ شباط شكّل أهالي بلدة كفر نايا التابعة لمقاطعة الشهباء مجلسهم. الأهالي أكدوا إنهم سيحلون مشاكلهم كلها عبر المجلس.

في 19/ آذار عقد اجتماع وخلاله تم إصدار بيان. وفي البيان تم مناشدة جميع الجهات الكردستانية بعقد مؤتمر وطني لتوحيد الصف الكردي في أقرب وقت.

في 1/ نيسان عقد مجلس العشائر وفي المدن الشرقية لمقاطعة الجزيرة اجتماع واسع في مدينة ديرك، وتمت المصالحة بين عائلتين خلال الاجتماع.

في 4/ نيسان عقد اجتماع واسع عن المرأة والحماية في مقاطعة كوباني، وخلال الاجتماع أكَد النساء إنهنَ  سيصنَ حقوق المرأة  بكل طاقاتهن.

في 5/ نيسان عقد كونفرانس العدالة الاجتماعية في مقاطعة عفرين بانضمام 180 مندوب عن المؤسسات، كما انضم اليه وفد قدم من مقاطعة الجزيرة.

في 17/ نيسان شكل شيوخ ووجهاء العشائر في ناحية جندريسة بمقاطعة عفرين الهيئة العامة لمجلس وجهاء الناحية. الهدف من الهيئة كان حل المشاكل الداخلية وإيصال المشاكل إلى الجهات المعنية.

في 18/ نيسان شكل المجلس المدني للرقة وضمنه 14 لجنة، خلال اجتماع واسع عقد في مركز ناحية عين عيسى، وقوات سوريا الديمقراطية ساعدت الأهالي عبر المجلس. اللجان ضمن المجلس باشرت فور التشكيل بعملها في تنظيم أهالي المنطقة.

في 5/ أيار افتتح مجلس رقة المدني 5 أفران بهدف حل مشكلة نقص مادة الخبز في المنطقة.

في 7/ أيار شكل مجلس الشعب في ناحية عين عيسى قوات حماية المجتمع بانضمام 42 مواطناً إليها.

في 15/ أيار شكل مجلس الطبقة المدني بمشاركة ممثلي ووجهاء كافة العشائر في المنطقة، كما انتخب رئاسة مشتركة للمجلس وثلاثة نواب لهم.

في 20/ تموز لاستذكار الشهيد حسين جاويش (هركول)، افتتحت هيئة الثقافة في مقاطعة الجزيرة أول معرض للكتب في مدينة قامشلو. في 21/ تموز افتتحت أول مطبعة في مقاطعة الجزيرة باسم مطبعة هركول.

في 27/ تموز استذكر أهالي تل عران وتل حاصل النازحين إلى مقاطعة عفرين الذكرى الرابعة للمجزرة التي ارتكبت هناك، وهناك شكلوا لجان خاصة لإدارة أنفسهم.

في 3/ آب اجتمع الأهالي بمختلف الفئات العمرية في ناحية كركى لكي في مقاطعة الجزيرة، أجروا صلح بين عائلتين دامت الخلافات بينهم 4 سنوات.

في 4/ آب درَبت قوات حماية المجتمع أعضاءه على كيفية استخدام السلاح، بهدف حماية ترسيخ الحماية في المنطقة، وذلك في جبال ناحية بلبلة بمقاطعة عفرين.

في 5/ آب افتتح مجلس الطبقة المدني، دار الشعب في بلدة حمام، بهدف حل المشاكل الاجتماعية، وجعله مكان للنقاشات والتثقيف.

في 26/ آب عقد اتحاد المثقفين في مقاطعة عفرين كونفرانسه تحت شعار “بالمثقفين الواعيين، نضمن الفيدرالية الديمقراطية”. وفي نفس اليوم انتهت حملة إعادة تأهيل الكومينات، حيث انضمت كافة المكونات للكومينات، بهدف حلَ مشاكلهم.

في 28/ آب أبدى ممثلو العشائر الكردية، العربية والتركمانية مساندتهم لمشروع الفيدرالية، ولذلك اجتمعوا مع الإدارة الذاتية في مقاطعة كري سبي / تل أبيض.

في 31/ آب أفرج قوات الأمن الداخلي في الطبقة عن 155 معتقلاً متهمين بتعاملهم مع مرتزقة داعش، بناءً على طلب مجلس الصلح في العشائر والمجلس المدني للطبقة وقوات سوريا الديمقراطية. في 12/ أيلول عقد ممثلو العشائر العربية، والكردية، والسريانية اجتماعاً لمناقشة التصالح الاجتماعي والحياة المشتركة.

في 24/ أيلول عقد مجلس دير الزور المدني اجتماعاً بمشاركة عدد من وجهاء العشائر في المنطقة، واتخذ المجلس من بلدة الجزرات مقراً له وشكل عدداً من اللجان لتسيير أعماله.

في 13/ تشرين الأول حل شيوخ ووجهاء العشائر في الرقة والطبقة مشكلة ضمن عشيرة بو شعبان دامت ثلاث سنوات، وكان سببها مرتزقة داعش.

في 11/ تشرين الأول أبدى ممثلو العشائر في الطبقة مساندتهم لمجلس طبقة المدني، خلال اجتماع. في 12/ تشرين الأول عقد منتدى الفعاليات الاجتماعية التنظيمية في الرقة، حضر فيها ممثلون عن كافة العشائر في الرقة وأبدوا آراءهم حول تنظيم المنطقة وحل المشاكل الخدمية.

في 13/ تشرين الأول انطلقت فعاليات أول مهرجان للأطفال على مستوى إقليم الفرات في مقاطعة كوباني تحت شعار “جمّلوا خيال الأطفال بالألعاب الفنية”.

في 15/ تشرين الأول بمساعدة مجلس الرقة المدني أفرج عن العشرات من المتهمين بالتعامل مع مرتزقة داعش، وأكدوا إنهم لن يفرجوا عن المرتزقة الأجانب بأي شكل من الأشكال.

في 22/ تشرين الأول أجريت انتخابات الكوينات في مقاطعات روج آفا الثلاث جزيرة، عفرين وكوباني،و أكَدت المفوضية العليا للانتخابات إنَ نسبة مشاركة الأهالي كانت 85%.

في 23/ تشرين الأول أصدرت العشائر العربية والكردية في مقاطعة الجزيرة بياناً مشتركاً، أبدوا فيه تعاونهم ومساندتهم مع قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

في 25/ تشرين الأول عقد مجلس الطبقة المدني اجتماعاً حضر فيه ممثلون عن العشائر والمكونات، بهدف توسيع المجلس. في 27/ تشرين الأول ناقشت قوات حماية المجتمع أهمية الحماية ودور قوات حماية المجتمع، مع أعضائها خلال اجتماع في مدينة حلب.

في 2/ تشرين الثاني افتتح مجلس دير الزور المدني مكتبه العام في قرية حزرة بو حمد خلال مراسم، بمشاركة وجهاء وشيوخ المنطقة.

في 12/ تشرين الأول انطلقت فعاليات مهرجان ميتان المسرحي في مقاطعة عفرين بشعار “نحن نزرع الحياة”. في 13/ تشرين الثاني انطلق الموسم الثاني من مهرجان الأفلام في روج آفا بمدينة قامشلو.

في 27/ تشرين الثاني افتتحت أول مدرسة في مدينة الرقة بعد تحريرها من مرتزقة داعش. في 1/ كانون الأول أجريت انتخابات الإدارات المحلية في المرحلة الثانية من انتخابات الفيدرالية في مناطق شمال سوريا.

وفي شهر كانون الأول استمرت هيئة تشكيل المجالس التابعة لمجالس الرقة المدني، في فعاليات تشكيل المجالس في قرى الرقة.

في 3/ كانون الأول عادت الدفعة الأولى لأهالي دير الزور المقيمين في مخيم السد، إلى ديارهم بعد الأعمال الكثيفة التي قام بها مجلس دير الزور المدني. في 6/ كانون الأول عقد أول اجتماع واسع لعائلات الشهداء في بلدة الجزرات المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

في 9/ كانون الأول عقد الكونفرانس الثاني لاتحاد المثقفين بمقاطعة كوباني. وانتخب خلال الكونفرانس إدارة جديدة للاتحاد. في 10/ كانون الأول زار مجلس دير الزور المدني الأهالي العائدين إلى ديارهم في ريف دير الزور الشرقي.

في11/ كانون الأول افتتح مجلس الرقة المدني دار الشعب في حي التيارة بمدينة الرقة، وبدأ أهالي المنطقة بفعالياتهم الاجتماعية هناك. في 12/ كانون الأول حلَ مجلس الرقة المدني مشكلة المياه في غالب بلدات والقرى التابعة للرقة بمساعدة الأهالي.

في 12/ كانون الأول كشفت المفوضية العليا للانتخابات عن أسماء المرشحين الفائزين في الانتخابات، وكشفت عن أسماء الفائزين عن كل قائمة.

في 17/ كانون الأول عاد 1100 مواطن من أهالي الدير الزور المقيمين في مخيم السد إلى ديارهم بمساعدة مجلس دير الزور المدني.

(ن ح)

ANHA