الاتصال | من نحن
ANHA

البرزاني يحاول جرّ العراق إلى خندق العمالة لتركيا

مركز الاخبار- انتقد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البرزاني، الحكومة العراقية “لعدم مراعاتها حسن الجوار مع تركيا” على حد تعبيره. واعتبر وجود حزب العمال الكردستاني في شنكال عاملا لعدم الاستقرار.

وحرر حزب العمال الكردستاني قضاء شنكال من مرتزقة داعش، بعيد تسليم القضاء لمرتزقة داعش من قبل مسلحي حزب الديمقراطي الكردستاني.

وفي لقاءً لنيجرفان البرزاني مع فضائية إخبارية عربية، ونقلته وكالة روج نيوز، اتهم البرزاني الجهات في بغداد بتقديم العون لحزب العمال الكردستاني، ويرى البرزاني هذه سياسة خاطئة كونها لا تراعي حسن الجوار مع تركيا ولا تخدم مصلحة العراق التصرف بهذا الشكل، وقال “علينا أن نتفق على مبدأ أن وجود حزب العمال يعني عدم الاستقرار في منطقة شنكال”.

يذكر بأن الحكومة المركزية في بغداد طالبت مراراً وتكراراً تركيا بالخروج من الأراضي العراقية، وكف بلاءها عن الشعب العراقي، كونها الداعمة الرئيسية لمرتزقة داعش، وهذا ما تم تثبيته خلال وثائق تم انتشالها على جثث المرتزقة في سوريا والعراق، فيما تناسى البرزاني في نفس الوقت من دافع عن الشعب الايزيدي في شنكال ابان هجوم مرتزقة داعش على شنكال واختطاف المئات من النساء الايزيديات اللواتي تم بيعهن في أسواق النخاسة، بعد فرار مسلحي حزب الديمقراطي الكردستاني.

(د)