الاتصال | من نحن
ANHA

الانتخابات ستلبي متطلبات كافة الشعوب وتحفظ خصوصية كل منطقة

Video

ديار أحمو – هوكر نجار

مركز الأخبار- قالت عضوة اللجنة التحضيرية للانتخابات في قائمة التحالف الوطني الكردي زهية آلارشي أن انتخابات الإدارات المحلية الخاصة بالفيدرالية الديمقراطية ستلبي متطلبات المجتمع الساعي لبناء إدارة ديمقراطية دون فرق بين مكون وآخر.

ونوهت زهية آلارشي, أنهم كأحزاب التحالف قسم من الفيدرالية الديمقراطية المعلنة في روج آفا وشمال سوريا، ومن حقهم الطبيعي المشاركة في الانتخابات، وتابعت بالقول “هدفنا في قائمة التحالف الوطني هو تلافي الأخطاء والنواقص التي ظهرت ضمن الإدارة الذاتية الديمقراطية”.

وأشارت زهية آلارشي، إلى أنهم يرون الانتخابات خطوة لممارسة الديمقراطية بعيداً عن الضغط والاضطهاد كون شعوب شمال سوريا ومنذ أعوام كانوا يعيشون بعيداً عن حقهم الطبيعي في ممارسة انتخابات ديمقراطية وبالأخص الشعب الكردي،  وأضافت “في هذا الوقت نحن قادرون على حق تقرير مصيرنا بذاتنا, دون أي سلطوية حكومية، وهذه الانتخابات لها معنى كبير لأننا سنقوم بجميع أعمالنا بديمقراطية دون أي فرق”.

وأوضحت زهية آلارشي، أن قائمتهم، قائمة التحالف هي فقط معينة بانتخابات إقليم الجزيرة، وتابعت بالقول “لكل إقليم خاصية وفي إقليمي الفرات وعفرين هنالك لجنة محلية لنا مشكلة وهي ستتخذ القرارات كيف سيدخلون الانتخابات فيما إذا سيتحالفون معاً أو مع الأحزاب الأخرى أو سيشاركون منفردين، نحن فقط في إقليم الجزيرة متحالفين ونشارك بقائمة واحدة”.

ولفتت زهية آلا رشي, إلى أن انتخابات الإدارات المحلية الخاصة بالفيدرالية الديمقراطية ستلبي متطلبات المجتمع الساعي لبناء إدارة ديمقراطية دون فرق بين مكون وآخر.

ودعت زهية آلا رشي, عضوة اللجنة التحضيرية لقائمة التحالف الوطني الكردي في ختام كلامها, جميع شعوب شمال سوريا إلى الإدلاء بصوتهم لمن يكون قادراً على تلبية متطلباتهم وبناء وطن ديمقراطي للجميع.

(هـ)

ANHA