الاتصال | من نحن
ANHA

الاشتراكية الدولية تدعم الفيدرالية الديمقراطية

مركز الأخبار- أعلنت منظمة الاشتراكية الدولية عن دعمها لمشروع الفيدرالية الديمقراطية المقترح من قبل مجلس سوريا الديمقراطية لحل الأزمة السورية.

واختتم مساء اليوم السبت بمدينة قرطاجينا في كولومبيا مؤتمر الاشتراكية الدولية الخامس والعشرون، الذي انعقد في الفترة من 2 إلى 4 آذار/مارس الجاري، تحت شعار “من أجل عالم يسوده السلام والعدل والتضامن”.

وحضر المؤتمر أكثر من 100 حزب من أكثر من 90 بلداً في العالم، معلنة عن دعمها لمجلس سوريا الديمقراطية.

وتبنى المؤتمر أيضا، اقتراح وفد حزب الاتحاد الديمقراطي في دعم الحل السياسي وضرورة مشاركة وفد مجلس سوريا الديمقراطية في مباحثات السلام.

وانتخب خلال المؤتمر، الرئيس الأسبق لجمهورية العراق جلال الطالباني رئيساً فخرياً للمنظمة، ما يعتبر انتصاراً معنوياً للكرد ولقضيتهم العادلة.

وركز المؤتمر في بيانه الختامي، على أن الحل النهائي هو الحل السياسي والفدرالية الديمقراطية التي اقترحها مجلس سوريا الديمقراطية واعتبرها الحل الأمثل.

وعبرت المنظمة من خلال البيان عن قلقها الشديد حيال عمليات الاعتقال التعسفي في تركيا “اعتقال الآلاف من النشطاء السياسيين ومئات رؤساء البلديات المنتخبين وكذلك اعتقال كل من فيغان يوكسكداغ وصلاح الدين دميرتاش … الاشتراكية الدولية تناشد من أجل إطلاق سراحهم والبدء في عملية سلام جديدة تحت عنوان الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

والاشتراكية الدولية هي، منظمة سياسية دولية تضم في عضويتها، مجموعة من الأحزاب السياسية ذات التوجه الديمقراطي الاجتماعي أو الاشتراكي أو العمالي. تضم المنظمة (في 2013) في عضويتها 162 منظمة وحزبا سياسيا من القارات الخمس.

(م)