الاتصال | من نحن
ANHA

الاتحاد الديمقراطي يجتمع مع وجهاء وأهالي قرى جل آغا

كركي لكي – شارك العشرات من وجهاء العشائر العربية وأهالي قرى جنوبي بلدة جل آغا في اجتماع دعت إليها منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي في منطقة كركي لكي لشرح التطورات الأخيرة في المنطقة، إضافة إلى التعريف بحزب الاتحاد الديمقراطي ونتائج المؤتمر الثاني للحزب في مقاطعة الجزيرة.

وعقد الاجتماع في قرية كرهوك بحضور عضوة المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي غادة حاج وأعضاء من لجنة العلاقات الدبلوماسية في الحزب في منطقة كركي لكي. والعشرات من وجهاء وأهالي قرية كرهوك والقرى المحيطة بها.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت ومن ثم تحدثت عضوة المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي غادة حاج بشكل مسهب حول الإدارة الذاتية الديمقراطية ومشاركة جميع مكونات المنطقة في مؤسسات الإدارة وضرورة سعي المكونات إلى تعزيز النظام الفدرالي الديمقراطي لشمال سوريا.

غادة حاج أشارت إلى أن المشروع الديمقراطي لشعوب المنطقة يتعرض لاعتداءات متواصلة من قبل جهات دولية وإقليمية بهدف الحد من تقدم قوات سوريا الديمقراطية وتأسيس فدرالية شمال سوريا. كما استنكرت الهجوم الذي شنه مرتزقة الحزب الديمقراطي الكردستاني ومرتزقة الدولة التركية ضد مناطق شنكال.

كما تحدث عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في حزب الاتحاد الديمقراطي عاطف صبري حول مجمل التطورات السياسية في المنطقة، وأشار أن منطقة الشرق الأوسط تشهد حرباً عالمية ثالثة حيث تسعى الأنظمة القومية إلى تعزيز نفوذها على حساب مصالح الشعوب.

صبري قال إنهم في حزب الاتحاد الديمقراطي يرون أن حل الأزمة السورية ممكن عبر تعزيز نظام فدرالي ديمقراطي يستند إلى نهج الأمة الديمقراطية.

كما شرح صبري مجمل أهداف وسياسات حزب الاتحاد الديمقراطي وتطرق إلى نتائج نقاشات المؤتمر الثاني للحزب الذي عقد الأسبوع الجاري في بلدة رميلان.

وانتهى الاجتماع بالاستماع إلى آراء الأهالي والإجابة على استفساراتهم.

(ل ج/ ك)

ANHA