الاتصال | من نحن
ANHA

الإدارة الذاتية، نواة الفيدرالية الديمقراطية

أكرم بركات

مركز الأخبار – عولت الأطراف المعادية لتطلعات الشعوب المطالبة بالحرية والديمقراطية، منذ تأسيس الإدارة الذاتية الديمقراطية على فشلها، إلا أن هذه الإدارة حققت نجاحاً ملفتاً منذ تأسيسها في 21 كانون الثاني 2014 إلى يومنا الراهن، ولتصبح نواة الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا.

منذ بداية الاحتجاجات المناهضة لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد في عموم سوريا وروج آفا مطلع عام 2011 وتحولها إلى صراع عسكري مسلح على السلطة اعتباراً من عام 2012 ما خلف الآلاف من الضحايا بين فاقد للحياة وجريح ولاجئ بالإضافة إلى الدمار الذي لحق بالبنية التحتية في عموم المدن والمناطق السورية, استطاع الشعب الكردي ومكونات روج آفا البقاء بعيداً عن تلك الصراعات والحفاظ على المدن والمناطق الكردية في روج آفا بعيدة عن الصراع العسكري وما خلفه من دمار، ومع منتصف عام 2013 طرحت فكرة إعلان الإدارة الذاتية لتتكلل بالإعلان بداية عام 2014.

وأعلنت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة في 21 كانون الثاني 2014 من قبل العشرات من التنظيمات والأحزاب والشخصيات الوطنية من الكرد، العرب السريان (آشوريين، كلدانيين وآراميين)، تركمان، أرمن وشيشان، كحل أمثل للحفاظ على وحدة سوريا الجغرافية وحل القضايا الأثنية والطائفية والمناطقية بروح تشاركية وعلى أساس الاتحاد الطوعي والحر.

الأحزاب التي انضمت إلى الإدارة الذاتية أثناء تأسيسها

وتشاركُ في الإدارة الذاتية الديمقراطية جميع مكونات المنطقة من كُرد وعرب وسريان (آشوريين كلدانيين آراميين) وتركمان وأرمن وشيشان، إضافةً إلى 50 حزباً وتنظيماً سياسياً واجتماعياً، يمثلون مختلف شرائح المجتمع في روج آفا.

والأحزاب والمنظمات المشاركة هي “اليساري الكردي في سوريا، اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا، البارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا، الاتحاد الوطني الحر، الاتحاد الديمقراطي PYD، الديمقراطي الكردي السوري، السلام الديمقراطي الكردستاني، التجمع الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا، الاتحاد الليبرالي الكردستاني، الشيوعيّ الكردستاني، الخضر الكردستاني، الاتحاد السرياني، التغيير الديمقراطي الكردستاني، حزب العمال الشيوعيّ، اتحاد الشباب السرياني، الجمعية الثقافية السريانية، اتحاد الأكاديميين السريان، اتحاد المرأة السريانية، هيئة اللغة السريانية، مؤتمر ستار، مبادرة المرأة السورية، لجنة حقوقيات غرب كردستان، منظمة الشابات الثوريات، إدارة العلاقات الدبلوماسية لغرب كردستان، مجلس شعب روج  آفا، منظمة المجتمع المدني لبناء الدولة والمواطن، منظمة سارا لمناهضة العنف ضدَّ المرأة، حركة المجتمع الديمقراطي، مركز الدراسات الاستراتيجية الكردية، كونفدراسيون الطلبة الكرد الوطنيين، اتحاد شبيبة روج آفا، اتحاد المرأة الشابة في روج آفا، ملتقى كركي لكي الثقافي، حركة السلام والمصالحة الوطنية، الشباب المحلميين الديمقراطيين، البيت الإيزيدي، الأسرة الماردينية، مجلس أخوة الشعوب، منظمة شورش للمرأة، اتحاد الشباب الكُرد، منظمة شؤون الطلبة، منظمة حماية حقوق الطفل، هيئة التنسيق الوطنية، الهيئة الوطنية العربية، حزب التجمع السوري الديمقراطي، حركة المجتمع التعددي، حركة التغيير الديمقراطي الكردستاني، منظمة كسكايي لحماية البيئة، مجلس التطوير الاقتصادي لغرب كردستان”. وبعدها انضمت الهيئة الوطنية العربية إلى كنف الإدارة الذاتية الديمقراطية.

الإدارة الذاتية تدير المنطقة

ومنذ الإعلان، بدأت الإدارة الذاتية الديمقراطية في المقاطعة بإدارة المنطقة من مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية، واستطاعت الحفاظ على الأمن والاستقرار فيها مقارنة مع المناطق السورية الأخرى التي تحولت إلى ساحات لإراقة الدماء نتيجة اعتماد طرفي الصراع على السلطة على القوة العسكرية.

وما تزال الإدارة مستمرة في العمل من أجل النهوض بواقع المقاطعة بشكل أفضل رغم الحصار المفروض عليها، وتساهم في ترسيخ فكر الاعتماد على الذات، وقامت بتأمين المتطلبات الحياتية في المقاطعة، وبناء قاعدة خدمية عبر هيئاتها وبشكل خاص هيئات الإدارة المحلية والبلديات، الطاقة والزراعة.

وخلال عام 2016 وبعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية منطقتي الهول والشدادي من مرتزقة داعش شٌكل خط دفاعي متين على طول الشريط الحدودي للمقاطعة من الجهة الجنوبية.

كما قامت الإدارة بتنظيم كافة أبناء المناطق التي تحررت من مرتزقة داعش حديثاَ وتم تقديم كافة الخدمات اللازمة لهم وفق الإمكانات المتاحة لدى الإدارة. كمناطق الهول، الشدادي، تل حميس وتل براك.

واستقبلت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة ورغم الحصار المفروض عليها آلاف النازحين ممن نزحوا من مناطق النزاع في سوريا والعراق، وأسكنتهم في المخيمات المتواجدة في المقاطعة كمخيم روج ونوروز في ديرك، مخيم الهول في منطقة الهول، مخيم تل براك، ومخيم مبروكة في سريه كانيه وقدمت لهم المساعدات والمستلزمات المعيشية بإمكانات ذاتية.

أبرز قوانين الإدارة  الذاتية

وخلال عام 2016 ولمواكبة التطورات الحاصلة في المنطقة، أصدرت الإدارة الذاتية عدّة قوانين ومن أبرزها قانون الاجراءات لنظام العدالة الاجتماعية، قانون الإعلام بهدف الرقي بواقع الإعلام، قانون مكتب المعلومات الوطني في مقاطعة الجزيرة (B.A.N)، قانون اداء واجب الدفاع الذاتي عن مناطق الادارة الذاتية الديمقراطية، قانون الحد من الجريمة والذي يحدد أفعال الإنسان التي يعدها جرائم، وبموجب القانون يتم محاسبة مرتكبيها بالإصلاح أو تدابير وقائية أو عقوبة، تعديل بعض مواد العقد الاجتماعي المتعلقة بالهيكلية التنظيمية للمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة، تشكيلة حكومية جديدة، قانون الرسوم القضائية، قانون ترخيص السلاح، قانون تنظيم عمليات التحويلات المالية والصرافة داخل مقاطعة الجزيرة وخارجها بالعملات المحلية والأجنبية، قانون الافراج الصحي ويضمن القانون شروط وإجراءات خاصة بالإفراج الصحي عن المحكوم عليهم المصابين بمرض عضال، أو قد تسبب لهم عجزاً دائماً يمنعه من الحركة، قانون المخدرات والمتضمن مواجهة انتشار الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية التي تشكل تهديدا خطيرا لصحة البشر ورفاهيتهم وتلحق الضرر بالاقتصادية والعلاقات الاجتماعية، واعتماد قواعد علمية في معالجة المدمنين على المخدرات والمؤثرات العقلية، قانون قمع المخالفات والاستجرار الغير المشروع للطاقة الكهربائية، قانون تنظيم وترخيص المدارس والمعاهد الخاصة التعليمية والتدريسية والتدريب المهني.

دمج الهيئات وتقليص عددها من 22 إلى 16 هيئة.

ولمواكبة التغييرات والتطورات المتسارعة وخدمة أبناء المقاطعة بالشكل الأمثل بادرت الإدارة الذاتية في المقاطعة لتعديل الهيكلية التنظيمية للإدارة وتم تعديل المادة 95 ليصبح عدد الهيئات 16 بدلاً من 22 هيئة وهي كالتالي:

1 -هيئة البلديات والبيئة: وتتألف من المديريات التالية: المديرية العامة للبيئة، المديرية العامة للتموين ويتفرع منها (مكتب التجارة الداخلية وحماية المستهلك)، المديرية العامة للنقل والمواصلات، الإدارة العامة للبلديات وتشرف على عمل جميع البلديات في المقاطعة، المديرية العامة لمياه الشرب والصرف الصحي.

2-هيئة العلاقات الخارجية.

3-هيئة الدفاع.

4-هيئة الداخلية: بالإضافة الى مهامها يتبع لها مكتب ترسيم الآليات بجميع أنواعها.

5-هيئة شؤون الشهداء.

6-هيئة المرأة.

7-هيئة الثقافة والفن: ويتبع لها “المديرية العامة للفنون والمسارح، المديرية العامة للآداب والمطبوعات والمعارض”.

8ــ هيئة السياحة وحماية الآثار.

9ــ هيئة التربية والتعليم.

10ــ هيئة الاقتصاد: وتتألف من المديريات التالية: المديرية العامة للإنتاج النباتي، المديرية العامة للإنتاج الحيواني،، المديرية العامة للري والموارد المائية، المديرية العامة للأعلاف، المديرية العامة لتنمية بادية الجزيرة، المديرية العامة لإكثار البذار، المديرية العامة للصناعة والتجارة، مديرية الاقتصاد (التجارة الخارجية).

11ــ هيئة المالية: ويتبع لها “الإدارة العامة للمصارف (وتشمل جميع أنواع المصارف والبنوك)، المديرية العامة للجمارك”.

12-هئية العمل والشؤون الاجتماعية.

13ــ هيئة الصحة.

14ــ هيئة الطاقة: وتتألف من المديريات التالية: الإدارة العامة للكهرباء، الإدارة العامة للنفط والغاز والثروة المعدنية، الإدارة العامة للاتصالات.

15ــ هيئة الشباب.

16ــ هيئة العدل.

كما استحدثت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة خلال العام المنصرم 19 مكتباً بهدف تسهيل العمل في كافة المجالات. وهي على الشكل التالي: “الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، أمانة السر، مكتب الدراسات والاحصاء والتخطيط، مكتب شؤون المنظمات الإنسانية، مكتب التنمية الإدارية، مكتب المتابعة، المكتب القانوني، مكتب الإعلام، المكتب المالي، مكتب الأمن والحماية، مكتب شؤون الأديان بدلاً من هيئة الشؤون الدينية يرتبط برئاسة المجلس التنفيذي مباشرة، مكتب حقوق الإنسان بدلاً من هيئة حقوق الإنسان ويرتبط مباشرة برئاسة المجلس التنفيذي، المجلس الأعلى للاستثمار، وذلك بسبب صدور قانون الاستثمار في المقاطعة لفتح المجال للمستثمرين ولإعطاء التراخيص ضمن هذا القانون ويضم كلا من “رئيس المجلس التنفيذي رئيساً وبعضوية رؤساء الهيئات المختصة ذات الطابع الاقتصادي”، مكتب ديوان الرئاسة ووظيفة هذا المكتب التواصل وترتيب اللقاءات مع جميع الفعاليات المجتمعية ومرتبط مباشرة برئيس المجلس التنفيذي، مكتب الآليات والصيانة (وتضم المرآب، لجان المشتريات والمبيعات ولجان المستودعات)، المكتب الاستشاري ويضم كافة الاختصاصات السياسية والاقتصادية والمالية والزراعية والصحية والقانونية، البنك المركزي لروج آفا والذي يعتبر مستقلاً مرتبطاً مباشرة بهيئة المالية ويعتبر نقطة ارتكاز وضمان للحفاظ على القوى الشرائية، مكتب لمتابعة المشاريع الاقتصادية بجميع أنواعها وتشمل المشاريع المنفذة جزئياً والمشاريع الجديدة والمشاريع التي تحتاج إلى إعادة التأهيل والصيانة ومكتب شؤون اللاجئين.

النواة التي مهدت الأرضية للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا

وأصحبت الإدارة الذاتية النواة الحقيقية التي اعتمد عليها أبناء المنطقة في سعيهم لبناء نظام الفيدرالية الديمقراطية في الشمال السوري الذي شُكل مجلسه التأسيسي في 16/17 آذار 2016، هذا النظام الذي أوضح من خلال أهدافه سعيه لإنشاء مناطق الإدارات الذاتية الديمقراطية التي تدير وتنظم نفسها وفقا لمبادئ الادارة الذاتية الديمقراطية, في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والامنية والصحية والتعليمية والدفاعية والثقافية, كما سيتم تحديد حدود هذه المناطق وحقوقها وصلاحياتها وفقا لقوانين نظام الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا.

ونظام الفدرالية الديمقراطية يهدف إلى تنظيم الشعوب والمجتمعات, وتتخذ كل منطقة أو تجمع القرارات الخاصة بها وتنفذها شريطة أن لا تتعارض مع أحكام العقد الاجتماعي الذي سَيُسَنُّ بإرادة حرة ويعتبر العقد الاجتماعي في الإدارة الذاتية الديمقراطية مرجعاً ومنطلقاً له, ويتم تنظيم الجماعات وفئات الشعب على مستوى الاتحاد والمناطق وتشكل إداراتهم الذاتية الخاصة بهم.

افتتاح ممثليات للإدارة في عدد من الدول

ولاقت الإدارة الذاتية التي اثبتت نفسها على أرض الواقع من خلال إدارة كافة المكونات، صدى في العالم، وعلى إثرها افتتحت الإدارة عدّة ممثليات لها في الخارج، الأولى كانت في باشور كردستان، ومن ثم في روسيا، فرنسا، ألمانيا، هولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ. وأجرت الإدارة العديد من اللقاءات الدبلوماسية مع  المسؤولين في العديد من  الدول، كما أن العديد من الوفود العالمية زارت الإدارة لمشاهدة تجربتها عن قرب.

(ح)

ANHA