الاتصال | من نحن
ANHA

الأهالي والسائقون يشتكون والبلدية تعد بإيجاد حلول

عارف سليمان- حسين دودياني

عفرين- وعدت بلدية الشعب في مدينة عفرين سائقي العربات والأهالي بردم الحفر المتواجدة في طرقات الفرعية والرئيسية بالمدينة، وذلك بعد تقديمهم شكاوي عدة للبلدية.

تعرض العديد من الطرقات الفرعية والرئيسية في مدينة عفرين لانكسارت نتيجة العوامل المناخية، وعدم توفر مواد أولية لازمة لتعبيد الطرق في المقاطعة بشكل جيد. الأمر الذي أدى لورود شكاوي متكررة من قبل سائقي العربات وأهالي المقاطعة للبلدية لوضع حلول لتلك المشكلة.

وكانت بلدية الشعب المركزية في مدينة عفرين بدأت في بدايات العام المنصرم 2016، بحملة لترميم الطرقات الرئيسية والفرعية في المدينة بمادة الإسفلت، بعد صيانتها لمجبلة إسفلت خلال العام الماضي.

ومع بداية فصل الشتاء وهطول أمطار غزيرة وتساقط الثلوج على عموم أراضي المقاطعة، تسببت بحدوث انكسارات وتصدع الطرقات التي تم ردم حفرها بمادة الإسمنت، ما أدى إلى ظهور الحفريات من جديد في الطرق المتواجدة في مدينة عفرين والنواحي التابعة لها.

وقدم سائقي العربات وأهالي مدينة عفرين شكاوي عدة لبلدية الشعب في المدينة، لوضع حلول لمشكلة انتشار الحفريات في طرق المدينة.

وقال سائق سيارة أجرة، معمو حمو أن الحفر تتسبب في تعطل عرباتهم نتيجة تواجدها بكثرة في طرق المدينة، الأمر الذي يزيد من أعباءهم في تصليح العربة إلى جانب تأمين قوتهم.

وطالب حمو من بلدية الشعب في المدينة، القيام بردم الحفر في أقرب وقت ممكن.

وأشار المواطن أحمد حسين أن تلك الحفر تسبب العديد من المشاكل وخاصة أثنا هطول الأمطار وامتلائها بالمياه ولدى مرور العربات فوقها ووقوع العجلات فيها تتطاير المياه منها ويبلل كل من في الشوارع وعلى الأرصفة، ويتسبب ذلك بإحراج لدى السائقين أيضاً.

ومن جهتها أشارت الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب في مدينة عفرين روزان علي أن “هناك لجنة مختصة تابعة للبلدية تقوم بصيانة الطرق مرة كل ثلاثة أسابيع”.

ووعدت روزان السائقين وأهالي المقاطعة بصيانة الطرقات بشكل إسعافي خلال الأيام القادمة، بمادة الإسمنت، تمهيداً لتعبيدها في بداية فصل الربيع القادم بمادة الإسفلت.

(ل)

ANHA