الاتصال | من نحن
ANHA

الأزمة السورية تدخل عامها السابع والعبد يقول: الفيدرالية هي الحل

Video

كري سبي – قال الرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية في مدينة كري سبي/تل أبيض حمدان العبد، أن الثورة السورية اشتعلت لتغيير النظام الفاسد، إلا أن تدخل بعض القوى الإقليمية في الشأن السوري حرّف الثورة عن مسارها، وأكد بأن الحل يتمثل في الفيدرالية.

هذا ويصادف اليوم الذكرى السادسة لانطلاق الحراك الشعبي في سوريا بدءً من محافظة درعا أقصى جنوب غرب سوريا، وفي هذا السياق قال حمدان العبد بأن الثورة السورية لم تكن تأخذ لنفسها بعداً عسكرياً لولا تدخل القوى الإقليمية والعالمية بالشأن السوري.

وأوضح العبد أن “الثورة السورية في بدايتها كانت تهدف لتغيير النظام الفاسد الذي كان يقمع الشعب الكردي والعربي في سوريا، لكنها تحولت فيما بعد ليتم إدارتها من دول إقليمية لها مآرب ومصالح في سورية مثل تركيا والسعودية وقطر”.

وشدد العبد أن الأزمة السورية “لن تحل إلا بتكاتف الشعب السوري ومناقشة الأزمة عبر حوار سوري- سوري يضم كافة شرائح المجتمع السوري من كرد، عرب، شركس، أرمن وتركمان وغيرها من مكونات الشعب”.

وأكد حمدان العبد على ضرورة اتخاذ النموذج الفيدرالي، كحل أنسب للأزمة السورية.

ونوه العبد إلى أن مدينة تل أبيض كانت تعيش حالة من الفوضى والرعب والمشاكل العرقية والمذهبية منذ اندلاع الثورة وذلك بسبب فصائل تدعي أنها إسلامية وغيرها التي كانت تسيطر على المدينة، إلا أنه وبعد تحرير المدينة على يد وحدات حماية الشعب “بركان الفرات” شهدت المدينة تغيرات جذرية، كان أبرزها إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية لتدير شؤون المدينة.

وفي نهاية حديثه أكد العبد أن الأزمة السورية لن تحل إلا إذا اتخذت جميع المدن السورية مدينة تل أبيض نموذجاً حقيقياً كإدارة ذاتية تدير شؤونها ذاتياً.

(م س/ج)

ANHA