الاتصال | من نحن
ANHA

الأتراك والشرطة الألمانية يحاولون إعاقة المسيرة المطالبة بحرية أوجلان

Video

هاكن- انطلقت صباح اليوم، فعاليات اليوم الثاني لمسيرة الشبيبة الراجلة المطالبة بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان من مدينة هاكن الألمانية نحو مدينة فوبرتال، وسط مضايقات من قبل الأتراك والشرطة الألمانية.

هذا وكانت حركة الشبيبة والمرأة الشابة الحرة في أوروبا قد بدأوا يوم أمس، اليوم الأول للمسيرة الراجلة من مدينة دورتموند الألمانية، تحت شعار “بروح الانتقام نحو دحر الاستعمار وتحرير القائد” والذي يشارك فيها المئات من الشبيبة الكردية من عدة بلدان أوروبا ومدن ألمانيا.

وقامت الشرطة الألمانية اليوم، بإعاقة المسير بحجة ترديد الشبيبة الشعارات التي تحيي نضال حزب العمال الكردستاني، كما وحذرت الشبيبة الكردية من ترديد الشعارات التي تحيي نضال الحزب والتضامن معه.

في حين اعتقلت الشرطة الألمانية أحد الشبان بعد مرور سيارة كان يستقلها أتراك بجانب المسيرة وحاولوا عرقلة المسير واستفزاز الشبيبة، ما دفع أحد الشبان بالدفاع عن نفسه ضد الأتراك الذين حاولوا خلق بلبلة بين صفوف المسيرة، لتعتقله الشرطة وتعتدي عليه بالضرب الأمر الذي استلزم الاتصال بالإسعاف.

هذا ولا تزال المسيرة مستمرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وتحيي مقاومة الشعب الكردي ونضال حزب العمال الكردستاني، كما يتم توزيع منشورات عن هدف المسيرة الراجلة التي تشير إلى وضع قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والعزلة المفروضة عليه في سجن إيمرالي.

(ر ع/ د)

ANHA