الاتصال | من نحن
ANHA

افتتاح معرض للتراث الكردي في إيت ويران

كوباني- افتتح معلمو ومعلمات مدارس القرى الجنوبية من مقاطعة كوباني، معرضاً للتراث الكردي في قرية إيت ويران جنوبي كوباني وذلك إحياءً للتراث الكردي.

هذا وعمل معلمو ومعلمات قرى “إيت ويران، بلك وأصلانكو” جنوبي مقاطعة كوباني، على افتتاح معرض يضم أدوات تراثية قديمة منها لوحات فنية وأدوات معدنية وأخرى من الخشب، كانت تستعمل في أوقات سابقة، وذلك في قرية إيت ويران 30 كيلو متراً جنوبي مدينة كوباني.

وحضر مراسم افتتاح المعرض تلاميذ مدرسة قرية إيت ويران، التي افتتح المعرض بداخلها والعشرات من أهالي القرى الثلاث الذين ساهم معلموهم في الإعداد لافتتاح المعرض.

وزينت قاعة المعرض بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، صور للأطفال رسمها المعلمون، فيما غالب طابع الزي الكردي على المراسم وذلك بارتداء جميع الحضور الزي الكردي الفلكلوري.

افتتاح المعرض بدأ بالوقف دقيقة صمت، بعدها تحدث الإداري في لجنة إدارة مدارس الخط الجنوبي باسل بوزان، الذي مرحبا بالحضور، وبارك المعرض على جميع من ساهم في إعداده وعلى وجه الخصوص المعلمين والمعلمات.

وأضاف بوزان “المشاكل التي تمر بها سوريا والمنطقة على مرأى الجميع، ولكن وبالرغم من كل الظروف العصيبة التي نمر بها نواصل التقدم، وننشر اللغة الأم التي هي الأساس وأكبر مقاومة نخوضها لتعليم الأجيال القادمة”.

وبعدها تحدث أحد معلمي مدرسة إيت ويران دوريش كرعو، قائلاً: “المعلمون هم أساس تطوير المجتمعات، لذلك على جميع المعلمين العمل من أجل تطوير المجتمع والمضي به قدماً إلى الأمام”.

بعد ذلك قدمت فرقة الشهيد خابور من قرية بئر رش، مسرحية عن الواقع التعليمي والنواقص والحلول.

وألقى الطلبة، أبياتاً شعرية عن الواقع المعاش في روج آفا والهجرة التي تشهدها المنطقة، واختتمت بعدها فعاليات المعرض بعقد الحضور حلقات من الدبكة على وقع الأغاني الشعبية.

وتجدر الإشارة إلى أن المعرض يستمر لثلاثة أيام، وتبقى أبوابه مفتوحة أمام الطلبة والأهالي ليطلعوا على ما أعده المعلمون من أدوات تراثية كردية.

(ف ك/ج)

ANHA