الاتصال | من نحن
ANHA

اشتباكات وقصف في عدد من المدن السورية

مركز الأخبار – شهدت عدد من المدن السورية اشتباكات وسط سيطرة قوات النظام على بعض المناطق، كما كثفت قوات النظام قصفها بالطائرات والصواريخ على ريف ادلب والغوطة الشرقية.

ففي مدينة اللاذقية جرى تبادل لإطلاق النار بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، على محاور بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بين قوات النظام والمجموعات المسلحة وسط قصف قوات النظام لمواقع المسلحين.

وفي السويداء استهدف مسلحون مجهولون بنيران رشاشاتهم، عدة عربات بالقرب من كلية الزراعة في ريف السويداء الغربي، أدى إلى فقدان مواطنين لحياتهما وإصابة 3 آخرين.

وشن طائرات حربية صباح اليوم عدة غارات على مناطق في الريف الإدلبي، حيث استهدفت أماكن في مدينة معرة النعمان وبلدة جرجناز وأطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة أماكن في بلدتي التمانعة والسكيك بالريف الجنوبي لإدلب، دون أنباء عن وجود خسائر بشرية.

كما جددت قوات النظام قصفها الصاروخي بعد منتصف ليلة الخميس على مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور وريفها بريف إدلب الغربي. كما استهدفت بالقذائف أماكن في محيط بلدة بداما الواقعة بريف الجسر الغربي وبحسب ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان لم يسفر القصف عن وقوع ضحايا.

وفي مدينة حماة، قصف قوات النظام صباح اليوم أماكن في بلدة اللطامنة الواقعة بريف حماة الشمالي، كما تعرضت أماكن في البلدة لقصف صاروخي أيضاً بعد منتصف ليل أمس، فيما شن طائرات حربية فجر اليوم غارات على مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي العاصمة دمشق، شنت طائرات حربية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة 3 غارات على الأقل استهدفت خلالها أماكن في مدينة حرستا وأطرافها بغوطة دمشق الشرقية، عقبه قصف صاروخي بالقذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض استهدفت المدينة وأطرافها من قبل قوات النظام، كذلك قصفت قوات النظام قبيل منتصف الليل وبعده، مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن سقوط جرحى.

بينما استمرت الاشتباكات بين مرتزقة هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن وأحرار الشام من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، على محاور في إدارة المركبات ومحيطها قرب حرستا، حيث سيطرت قوات النظام على بناء جديد ونقاط أخرى بالمنطقة.

ودارت اشتباكات على محاور في أطراف بلدة اليادودة بريف درعا الشمالي الغربي، بين قوات النظام والمجموعات المسلحة، ترافقت مع استهدافات متبادلة بين طرفي القتال.

(م ح/ح)