الاتصال | من نحن

استمرار مخططات الاحتلال – 3

المقاومة التي أفشلت مخططات الاحتلالkob-dosiya-5-ya-jin-15

كوباني- جميع المخططات التي حاولت تصفية ثورة روج آفا خلال الأربعة سنوات الماضية، جوبهت بمقاومة قوة تعتمد على قوة وإرادة شعوب المنطقة، في شنكال تمثلت هذه القوة بقوات الدفاع الشعبي الكردستاني ووحدات المرأة الحرة ووحدات مقاومة شنكال. وفي روج آفا تمثلت هذه القوة بوحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية وما تحويها من ألوية وكتائب.

هذه المقاومة ظهرت في أيام ثورة يوماً تلو الآخر، وبكلمة أخرى شهدت جميع القرى والمدن وحتى زوايا الشوارع على هذه المقاومة، واحتضنت أبطالها. إلا أن المثال الأول الواضح لهذا المخطط فشل في شنكال ووصلت في مقاومة كوباني إلى ذروتها والتي تحولت لتصبح ضربة قاصمة في ظهر المتآمرين.

الفشل الأول في شنكالkobane-servane-itali-1

شنكال والتي كان من المخطط أن يتم تسليمها خلال ساعات لمرتزقة داعش، كانت الشرارة الأولى لهذه المقاومة.

بعد هجمات مرتزقة داعش في 3 آب سنة 2014 على شنكال، فرّت قوات البشمركة التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني تاركةً عشرات الآلاف من الشنكاليين بين أنياب الدواعش. تعرض خلالها الشنكاليون إلى القتل والخطف والبيع!. المخطط كان أعمق من ذلك في الأساس، لكن تدخل قوات الكريلا المتمثلة بقوات الدفاع الشعبي الكردستاني ووحدات المرأة الحرة ووحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة أفضلت هذا المخطط. أنقذت مجمومة من 8 مقاتلي كريلا الآلاف من الإيزيديين الشنكاليين وحموهم حينها. فتحت قوات الكريلا طريقاً أمناً للمدنيين من أجل إيصالهم إلى جبل شنكال، لتستجيب بعدها وحدات حماية الشعب لنداءات الإنقاذ وتهرع لفتح معبر آمن بين روج آفا وشنكال من جهة بلدة جزعة. ونقل عبر هذا الطريق الآلاف من الشنكاليين الذين كانوا أمام الموت وجها لوجه، إلى روج آفا، وافتتح لهم هنا، مخيم باسم نوروز في مدينة ديرك.

أمام تحرير المدنيين، لم يدع المقاتلون وقوع شنكال بالكامل في يد مرتزقة داعش وقطعوا الطريق أمام توسيع المخطط، وهكذا حتى الـ 13 من تشرين الثاني طهّر المقاتلون مركز ناحية شنكال بالكامل من مرتزقة داعش.kob-dosiya-5-ya-jin-7

كوباني

بعد شنكال، وضعت كوباني الخنجر الثاني في خاصرة المرتزقة. قاوم مقاتلو وحدات حماية الشعب أمام هجمات مرتزقة داعش التي بدأت في الـ 15 من أيلول سنة 2014، لمدة 134 يوماً بدون توقف. وحولت هذه المقاومة كوباني إلى جبهة نضال كونية بعثت معها الآلاف من الرسائل للعالم.

سرزوري أنارت طريق المقاومة في كوباني

ظهرت بوادر مقاومة القرن في كوباني من اليوم الثاني للهجمات. حيث أشعل 12 مناضلاً وميض هذه المقاومة في الـ 16 من أيلول 2014 في قرية سرزوري بالجهة الشرقية لكوباني.k4

في القرية كانت هناك مجموعة تتألف تضم “باور عفرين، برجم جودي، برفين جيا، برا برور، جوان هفال، كلستان قنديل، مزكين جودي، بيمان تولهلدان، رودي عفرين، رستم جودي، سرخبون غريب”. كان يقود هذه الوحدة آنذاك رودي عفرين. هاجم أعداء الإنسانية ليلة الـ 15 من أيلول بالدبابات وأعداد هائلة من المرتزقة. الوحدة التي كان ستبعث رسالة الإرادة والإيمان للعالم، سطرت صفحة جديدة بأحرف من الذهب في التاريخ، داخل مدرسة القرية.

المعارك العنيفة استمرت حتى ليلة الـ 16 من أيلول. حتى تلك اللحظة لم يتمكن المتوحشون من الدخول للمدرسة. ولكن ذخيرة أبطال الحرية كادت أن تنفذ. لذلك، بعث قائد الوحدة رودي عفرين الرسالة الأخيرة لرفاقه وقيادة وحدات حماية الشعب والمرأة على جهاز اللاسلكي قال حينها “سنقاوم حتى النهاية، ولن ندع الأعداء يدخلون. نعرف أننا سنستشهد، لكن نحن نعرف جيداً أن هناك من يتابع طريقنا من بعدنا”.kobane-belavkirna-elikariye-1

بعد هذه الرسالة، حارب المناضلون الـ 12 حتى النهاية، وفجروا قنابلهم بأنفسهم ليصلوا إلى مستوى الشهادة.

انبعاث “ستالينغراد”

بعد سرزوري، واجهت المقاومة الهجمات في كل بيت وشارع وحي. وهكذا حتى مضي 134 يوماً، طهرت كوباني المدينة الصغيرة التي شبهها عضو منسقية منظومة المجتمع الكردستاني مراد قرايلان بـ “ستالينغراد”، بالكامل من مرتزقة داعش.

عند تصفح المرء لتلك الأحداث في ذاكرته وإعادة إحيائها، سيجد أن المدينة التي كانت موضع نقاش بين السقوط وعدم السقوط، مقاومة القرن فيها أحيت ستالينغراد بأرواح شهدائها، آرين ميركان، كلهات كابار، إيريش عفرين، زوزان كوباني، باران كوباني، ريفانا كوباني، زهرة بنابر، خمكين حلب، حمزة كوباني، جودي شفين، بلين آمد، جودي آمد، دستينا قنديل، هوزان روج آفا، عبدو دوشكا، حسرت كوباني، خويندا آمد، روجفان روجهلات، غيفارا جولالي والألف شهيد. إن الـ 134 يوماً من نار حولت كوباني من مدينة منسية إلى قلعة الألف شهيد.kob-dosiya-5-ya-jin-16

“في 26 كانون الثاني الساعة 3 إلا 10 دقائق تحررت كوباني”، “كوباني لم تعد حزينة، لم يعد قلب كوباني محترقاً. شامخة. شعب كوباني لقد حررنا لكم كوباني”؛ بعض الجمل التي ترددت في اليوم الأخير لتحرير كوباني على ألسنة بعض مقاتلي ومقاتلات وحدات الحماية الذي دخلت كاميراتنا. بهذه الجمل أخبروا العالم ما معنى تحرير كوباني.

المقاومة التي حصلت على رمز العالمية

المقاومة التي تم يتضح مصيرها بعد، حصلت على رمزية يوم عالمي. نصف الدائرة التي لفّت العالم من حولها وفتحت جبهة نضال كوني؛ كوباني، قلعة مقاومة الألف شهيد. لأجل هذه المقاومة اختير الأول من تشرين الثاني “اليوم العالمي لكوباني”.

ومن الذين ساندوا هذا بدمائهم كانوا المناضلين الأمميين أمثال باراماز قزلباش وعلي شير ديرسم وكدر أورتاكايا وكلهات.

انتفضت كردستان مرة أخرى  k3

قبل العالم، استطاعت مقاومة كوباني أن توحد كردستان وتجعلها تنتفض.

مع بدء الهجمات على كوباني، القوى الوحيدة التي كانت تحميها كانت وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة. بعدها، وفي الـ 22 من أيلول 2014 دعا قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان للمرة الثانية جميع أبناء الشعب الكردي إلى النفير العام من أجل كوباني، وطالبهم بتنظيم حياتهم على أساس الحرب ورفع سوية المقاومة. أوجلان قال حينها “سقوط كوباني يعني سقوط كردستان، وعلى الشعب الكردي أن يتحرك وفق هذه الحقيقة”. كما أوضح أن “كوباني مفتاح حل القضية الكردية”. بناءاً على دعوة القائد أوجلان، استجاب الشبيبة الكرد لنداء القائد أوجلان وتوجه المئات منهم من كافة أنحاء كردستان إلى كوباني. في الـ 7 و8 من تشرين الأول انتفض أبناء باكور كردستان لأجل كوباني في المدن والقرى الكردستانية والمدن الكبرى في تركيا. وفي مختلف دول العالم خرج الكردستانيون في مظاهرات داعمة لكوباني وساندها العديد من شعوب تلك الدول.

للمرة الأولى منذ المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، ظهرت جبهة مقاومة كردية وموقف كردستاني موحد تبنته جميع أنحاء كردستان في كوباني.derik-mesa-cewanan-3

أبناء باكور كردستان وبدون توقف، تناوبوا على الحدود الفاصلة بين كوباني و برسوس، وعقدوا حلقة إنسانية حول كوباني.

ليس 134 يوماً فقط

المقاومة التي استمرت 134 يوماً لحظة بلحظة دون توقف، لم يقف حدودها عند تلك الأيام. أصبحت بعدها جواباً لكل مخطط ضد روج آفا. هذه المقاومة استمر في كوباني أمام المجزرة ومؤخراً أمام بناء الجدار بين كوباني و برسوس، وفي حسكه أمام هجمات نظام البعث، وتل أبيض/كري سبي ومناطق الشهباء أمام الاحتلال التركي.

وفي كل مرة، أرواح وأجساد أبناء هذا الوطن، هي التي كانت تفشل المخططات، وتسعر نار المقاومة.2016-2-21-wene-resim-kobane-10

(ك ش)

ANHA