الاتصال | من نحن
ANHA

استمرار عقد الاجتماعات في عفرين بالتزامن مع قرب الانتخابات

عفرين- تستمر كل من حركة المجتمع الديمقراطي واللجنة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين بعقد سلسلة من الاجتماعات للأهالي، وذلك بهدف شرح أهمية الكومينات والانتخابات المزمع إجراؤها في الـ 22 من أيلول الجاري.

مركز عفرين

عقدت حركة المجتمع الديمقراطي في كل من قرية قيبار وحي الأشرفية في مركز مقاطعة عفرين اجتماعين منفصلين للأهالي، حضر الاجتماع الأول العشرات من أهالي قرى ’’قيبار، جومكه، وقره تابة’’ والآخر حضره أهالي حي الأشرفية.

وفي الاجتماعين ألقيت عدة كلمات من قبل منسقية المرأة لاتحاد الإيزيديين في مقاطعة عفرين كولي جعفر، والرئيس المشترك للمجلس التشريعي بمقاطعة عفرين محمد سعيد يوسف، وكلمة الرئيس المشترك لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في المقاطعة ألقاها أحمد سليمان.

أشارت الكلمات إلى أن مشروع الفيدرالية في شمال سوريا مهم بالنسبة للشعب السوري، لأنه سيجلب الحل لجميع المشاكل في سورية، ويكون للشعب أساس اتخاذ القرارات في إدارة مناطقهم ومجتمعهم دون أن يتسلط ويتحكم بهم أحد.

ونوهت الكلمات أنه بتحقيق مشروع الفيدرالية وإنجاح انتخابات الكومينات سيضمن الشعب فرض إرادته وقوته على أرض الواقع ويقطعون الطرق أمام كافة المخططات الاحتلالية وبث الفتن بين الشعوب، ويخلقون مجتمعاً حراً ديمقراطياً قائماً على أساس المساواة وأخوة الشعوب.

منطقة راجو

وفي السياق نفسه نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في منطقة راجو بمقاطعة عفرين اجتماعين منفصلين، عقد الاجتماع الأول في ساحة قرية جقماق كبير حضره المئات من الأهالي وتحدثت خلاله الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي هيفين رشيد.

أما الثاني فعقد في مدرسة قرية كريه التابعة لناحية ميدانا في منطقة راجو، حضره المئات من أهالي الناحية، وتحدث فيه الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين عثمان شيخ عيسى.

وأشارت الكلمات إلى أن الكومين أساس النظام الفيدرالي لأنه القاعدة التي سيبنى عليها، وعليه دعوا جميع أهالي القرى والبلدات والمدن للتوجه إلى صناديق الاقتراع ليدلوا بأصواتهم ويثبتوا للعالم بأنهم قادرون على إنجاح مشروع الفيدرالية لشمال سوريا.

وأوضحت الكلمات أن آلية الانتخابات ستكون من خلال بطاقات انتخابية وستجرى بكل شفافية وديمقراطية، منوهين بأن يوم الانتخاب هو يوم مصيري للشعب في شمال سوريا.

موباتا

وفي ناحية موباتا عقد اجتماعان الأول في ساحة الحرية في قرية بعدينا حضره عضو اللجنة السياسية في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) رشيد شعبان ورئيس هيئة التجارة والاقتصاد هيثم منلا والعشرات من الأهالي، وألقيت فيه كلمات من قبل الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي أوجلان رشولان، والإدارية في مؤتمر ستار ليلى ايبش.

أما الاجتماع الثاني فعقد في ساحة قرية كوركان فوقاني حضره الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي سليمان عارف، منسقية مؤتمر ستار نازلية محمد والعشرات من الأهالي، وألقيت كلمات من قبل رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية السابق لمقاطعة عفرين عبدو إبراهيم وعضو مجلس الفيدرالية في شمال سوريا فضيلة محمد.

وجاء في مجمل الكلمات ’’الفيدرالية والكومين هما أساس وحدة الشعوب في الشمال السوري التي تحققت بفضل تضحيات ومقاومة المناضلين” داعين الشعب للانتقال إلى مرحلة إدارة أنفسهم بأنفسهم عبر المشروع الفيدرالي، واصفينه بالحل الوحيد لتعايش الشعوب والقوميات والأديان والأثنيات ضمن جغرافيا واحدة.

منطقة جندريسه

ونظمت حركة المجتمع الديمقراطي في منطقة جندريسه وناحية شيه 4 اجتماعات لأهالي قرى مسكه فوقاني وتحتاني، كفر صفرة، كوران، آنقلة وذلك لشرح مفهوم الكومين وأهمية الانتخابات.

وتحدثت في الاجتماع الذي عقد في قرية مسكة فوقاني وتحتاني الإدارية في مؤتمر ستار بمنطقة جندريسه فيان يشار، وعضو التحالف الوطني الديمقراطي السوري درويش الماضي، أما الاجتماع الذي عقد في قرية كفر صفرة فتحدثت فيه الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين هيفي مصطفى وعضو حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) عبدالرحمن برمجة، أما الاجتماع الذي عقد في قرية كوران فتحدث فيه الإداري في مجلس حركة المجتمع الديمقراطي في منطقة جندريسه خليل أحمد وعضو حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي) حنيف محمود، أما الاجتماع الذي عقد في قرية آنقله في ناحية شيه فتحدث فيه عضوا المجلس التأسيسي لفيدرالية شمال سوريا وحيدة خليل وعارف شيخو.

وجاء في مجمل الكلمات ’’يعتبر الكومين أساس إدارة المجتمع حيث تم تأسيس الكومين على أساس المجتمع الطبيعي الذي سادت فيه المحبة والود والأخوة دون تمييز، لذلك للانتخابات أهمية كبيرة لأنها ستعيد روح الإنسانية والتآخي للمجتمع”.

وتابعت الكلمات ’’جميع دول العالم وقفت في وجهنا عندما أعلنّا المشروع الفيدرالي، ونحن بالمقابل قاومنا الضغوطات التي واجهتنا، واليوم على الشعب هنا أن يلعب دوره الريادي وأن يثبت نفسه في إنجاح الفيدرالية” ودعت الكلمات جميع الأهالي للتوجه إلى صناديق الانتخاب في الـ 22 من أيلول الجاري لاختيار ممثليهم في الكومينات.

ميدانكه

ونظمت حركة المجتمع الديمقراطي في مدرسة الشهيد بدران في مركز ناحية ميدانكه اجتماعاً لأهالي خط الشهيد جوان، بصدد شرح مفهوم الانتخابات وأهمية الكومينات ضمن النظام الفيدرالي الديمقراطي، حضره العشرات من أهالي المنطقة.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تطرق بعدها الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي محمد صبري إلى توجه أنظار كافة القوى المعادية لثورة شعوب روج آفا وشمال سوريا إلى النظام الفيدرالي محاولين بشتى الوسائل إفشاله لأنهم يدركون أن هذا المشروع سيعيد للشعوب حقوقها وإدارتها الطبيعية لنفسها ومناطقها بعيداً عن الأنظمة السلطوية.

وعليه ناشد صبري الأهالي للتوجه إلى صناديق الانتخابات والإصرار على إنجاح مشروعهم وإفشال مخططات أعداء الشعوب.

بلبله

– تواصل الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي لشمال سوريا في إقليم عفرين بالتنسيق مع حركة المجتمع الديمقراطي في ناحية بلبلة التابعة لمنطقة راجو بإقليم عفرين الفيدرالي عقد اجتماعات لأهالي قريتي قسطل خضر وقسطل مقداد.

وفي ناحية بلبلة عقد اجتماعان منفصلان في كل من قرية قسطل خضر وقسطل مقداد، حضرهما أهالي القريتين والقرى المجاورة لهما وأعضاء المؤسسات المدنية وحركة المجتمع الديمقراطي.

وفي الاجتماع الذي عقد في قرية قسطل خضر تحدث الرئيس المشترك لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين مصطفى حسن، وفي اجتماع قرية قسطل مقدار تحدث كل من عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي لشمال سوريا مروان حمو ونائب رئاسة المجلس التنفيذي لمقاطعة عفرين رمزي شيخ موسى.

وتحدثت الكلمات عن أهمية الانتخابات والكومين وشرحت نظام المشروع الفيدرالي الذي ينهض على قاعدة الكومين وإدارة المجتمع نفسه بنفسه عن طريق الكومينات.

ودعت الكلمات في ختامها جميع الأهالي للتوجه إلى صناديق الاقتراع من أجل اختيار ممثليهم لرئاسة الكومينات.

(ل)

ANHA