الاتصال | من نحن
ANHA

استمرار المعارك في محيط الباب، والنظام يستمر بقصف المدن السورية

مركز الأخبار- تستمر الاشتباكات في محيط مدينة الباب بين قوات النظام ومرتزقة داعش، فيما شهدت العديد من المناطق الأخرى من أنحاء سوريا قصفاً مكثفاً بالإسلحة الثقيلة لقوات النظام.

وبحسب المعلومات التي نشرها المرصد السوري، فإن قوات النظام تواصل محاولاتها في التقدم  نحو بلدة دير حافر قادمةً من أطراف بلدة تادف، لتسيطر على القرى والمناطق المتواجدة على طول هذه المسافة، لحين وصولها لمسافة نحو 5 كلم شمال غرب بلدة دير حافر التي تسيطر عليها مرتزقة داعش، ورافق الاشتباكات قصف عنيف من قبل النظام بالأسلحة الثقيلة.

كما دعا المرصد السوري الأمم المتحدة بالتدخل ووقف الاحتلال التركي ومرتزقته ومنعهم من ارتكاب المجازر بحق الشعب السوري، وذلك على خلفية مجازر الاحتلال التركي بحق أهالي منطقة الباب والتي راح ضحيتها أكثر من 100 مدني أغلبهم من الأطفال والنساء في الأيام الأخيرة.

وفي محافظة درعا، قصفت قوات النظام مناطق في بلدة جمرين ومناطق أخرى في ريف درعا، دون معلومات عن خسائر بشرية.

كما قصف طيران النظام الحربي التابع للنظام السوري ليلة أمس، مناطق في قرية الكركات بجبل شحشبو بريف حماة الغربي، كما جدد الطيران الحربي قصفه بعد منتصف ليل أمس على أماكن في محور السرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات.

كما دارت اشتباكات ليلة أمس، في محور عيون حسين والسعن الأسود بريف حمص الشرقي، بين قوات النظام والمجموعات المسلحة التي تدّعي الإسلام، رافقتها استهدافات متبادلة بين الطرفين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وفي مدينة حلب قصفت قوات النظام ليلة أمس، مناطق في بلدة العيس بريف المدينة الجنوبي، دون ورود معلومات عن إصابات.

كما نفذت طائرات حربية غارات على مناطق في أطراف بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي وأطراف قرية الشغر بالريف الغربي لمدينة جسر الشغور، دون أنباء عن خسائر بشرية.

في حين جددت قوات النظام قصفها بالأسلحة الثقيلة على مناطق في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، حيث استهدفت بعدة غارات أماكن في محور كبانة بجبل الأكراد، وأنباء عن خسائر بشرية.

(د)

ANHA