الاتصال | من نحن
ANHA

استذكار يوم الشهداء وذكرى المناضل حقي قرار في حلب

حلب- استذكر أهالي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، شهداء شهر أيار عبر عقد اجتماعين منفصلين.

وبمناسبة يوم الشهداء، عقد كل من مجلس عوائل الشهداء ولجنة تعليم المجتمع الديمقراطي اجتماعين كل على حدا لأهالي حي الشيخ مقصود، لاستذكار شهداء شهر أيار والمناضل حقي قرار.

وعقد مجلس عوائل الشهداء اجتماعاً للأهالي في قاعة الاجتماعات بالحي، بحضور الرئيسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في الحي سعاد حسن، الإدارية في مؤتمر ستار هيفين سليمان، ومقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة والعشرات من أمهات وأباء وأبناء الشهداء.

وزين مكان الاجتماع بصور شهداء الحرية، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، ورفعت أمهات السلام صور أبنائهن الذين استشهدوا في الحي وشمال كردستان.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، من ثم تحدث القيادي في وحدات حماية الشعب شرفان علي، الذي بارك الانتصارات والمكتسبات التي تحققت في روج آفا وشمال سوريا على الشهداء وعوائلهم، مؤكداً أنه وبنضال وتضحيات الشهداء في أجزاء كردستان وصلت ثورة روج آفا إلى المرحلة الحالية من التطور والنجاح، معاهداً بمواصلة النضال على نهج الشهداء حتى تحقيق الأهداف التي ناضلو وضحوا حياتهم من أجلها.

ومن جهتها قالت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي في حلب سعاد حسن “بأن مسيرة الشهداء هي مسيرتنا وهم الذين ضحوا بما عندهم لأجل حماية حقوق الشعوب المضطهدة، وإننا نجدد العهد لهم بمواصلة نضالهم والحفاظ على المكتسبات التي حققوها لنا”.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي الشهداء وقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

هذا، وبمناسبة مرور الذكرى الـ 40 على استشهاد المناضل حقي قرار ورفاقه بيد “الميت” التركي عقدت لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في حلب اجتماعاً لأعضائها وذلك في مدرسة آلان محمد في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقت عضوة اللجنة جيهان بركل كلمة أشارت فيها إلى المقاومة الأسطورية التي أبداها قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان ورفاقه أمثال كمال بير، خيري دورمش، علي جيجك وحقي قرار للعمل على المطالبة بحقوق الشعب الكردي والشعوب المظطهدة في الشرق الأوسط.

وتابعت جيهان بركل “وفي سبيل ذلك كان لا بد من حمل السلاح لأن الحكومة التركية الفاشية لم تستجب لمطالب قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان ورفاقه بل عمدت إلى قمع الأفكار التي تنادي بحرية الشعوب فكان أول شهيد في رحلة الحرية المناضل حقي قرار الذي بذل روحه في سبيل قضية الشعب الكردي”.

وانتهى الاجتماع بتجديد العهد للشهداء بالسير على خطاهم حتى تحقيق أهدافهم في بناء أمة حرة ديمقراطي يعيش فيها جميع المكونات بأمن وأخوة وسلام.

(ع س- م ع/ش)

ANHA