الاتصال | من نحن
ANHA

استذكار الفنان آرام تيكران في الذكرى الثامنة لرحيله

Video

قامشلو/كوباني- استذكر أهالي مدينتي قامشلو وكوباني الفنان الراحل آرام تيكران في الذكرى الثامنة لرحيله.

وصادف يوم أمس الذكرى السنوية الثامنة لرحيل الفنان آرام تيكران الأرمني الأصل، بعدما فارق الحياة في الثامن من آب عام 2009.

قامشلو

منشد الحرية والسلام باللغتين الكردية والأرمنية, استذكر يوم أمس في مدينة قامشلو خلال مراسم استذكار أقيمت في حديقة الشهيد شبال، بحضور رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة عبدالكريم صاروخان، الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في المقاطعة ريزان كلو، الرئيس المشترك لهيئة الخارجية في مقاطعة الجزيرة عبدالكريم عمر، نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الثقافة والفن بيريفان خالد والعشرات من أهالي المدينة.

وزينت ساحة الحديقة التي أقيمت فيها مراسم الاستذكار بأكاليل من الورود, صور الفنانين الراحلين، آرام تيكران، يكتا هركول, محمد شيخو وعيشة شان.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، أعلن فنانو مقاطعة الجزيرة عن تشكيل اتحاد للفنانين يسير على خطى الفنانين الراحلين أمثال آرام تيكران، محمد شيخو وعيشة شان.

ألقت بعد ذلك الرئيسة المشتركة لاتحاد فناني مقاطعة الجزيرة نسرين بوطان كلمة قالت فيها “أحلام الفنانين آرام تيكران ومحمد شيخو باتت تتحقق اليوم, لأول مرة في روج آفا يتم تشكيل اتحاد للفنانين, ولأول مرة الفنانون ينظمون أنفسهم ويفتتحون مؤسساتهم, ومن حقهم ممارسة النشاطات بحرية ضمن هذه المؤسسة”.

وأضافت نسرين بوطان “تشكيل الاتحاد جاء في الوقت المناسب, حيث نمر في مرحلة تاريخية, ثورة مباركة ومنتصرة أبطالها وحدات حماية الشعب والمرأة”.

وأكدت نسرين بدورها بأنهم في اتحاد الفنانين سيقدمون كل فئات الفن ويطورونها صوناً وحفاظاً على الثقافة والفن.

ومن جهته، بارك رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة عبد الكريم صاروخان تشكيل اتحاد لفناني مقاطعة الجزيرة, وقال في حديث عن الراحل آرام تيكران “قدم كل قوته الفنية للشعب الكردستاني في الأجزاء الأربعة, ومن ضمنهم المكونات التي كانوا يعيشون على يابسة كردستان من عرب, أرمن,  كلدان,  آشور وسريان,  وكان المعلم الكبير بالنسبة إلى الشعب الكردي”.

والفنان الراحل آرام تيكران هو من مواليد قامشلو 1934، عرف بين شعوب كردستان بخامة صوته الفريدة والعزف الفريد على ألة الجمبش الشعبية.

وفارق آرام تيكران الحياة عام 2009 في أثينا.

كوباني

أحيا مركز باقي خدو للثقافة والفن في مدينة كوباني الذكرى السنوية الثامنة لرحيل الفنان آرام ديكران وذلك في مركز باقي خدو بحضور العشرات من أبناء مدينة كوباني.

وزينت قاعة الاستذكار بصور مناضلي الحرية وصور الراحل آرام ديكران التي أوقدت الشموع من حولها.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، عرض مركز باقي خدو سنفزيوناً( وهو عبارة عن ملف يتضمن مقاطع فيديو وصور) عن حياة الفنان الراحل آرام ديكران.

تلاها إلقاء عضو مركز باقي خدو للثقافة والفن دجوار زاغروس كلمة أثنى فيها على نضال الفنان الراحل آرام ديكران في مجال الفن، مشيراً إلى أن الفنان آرام ديكران رحل إلا أن أعماله لا زلت موجودة وهي حية في أعماقهم.

وأضاف زاغروس بأن الفنان آرام غنى قرابة 230 أغنية باللغة الكردية، ونوه زاغروس إلى أن الفنان الراحل كان له ثلاث أمنيات كان يريد تحقيقها أولها كانت رؤية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والثانية كانت الاحتفال وسط آمد والثالثة وهي أن يدفن في مدينة آمد في باكور كردستان.

وبعد الانتهاء من الكلمات قدم عضو مركز باقي خدو الشاعر حمي كوباني أبياتاً شعرية عن الفنان الراحل آرام ديكران وعن مدينة كوباني.

 (كروب/ج)

ANHA