الاتصال | من نحن

ازدياد التوتر التركي الإيراني وروسيا تصعد خطابها حيال خروقات الهدنة

مركز الأخبار – طرأ تحول في الخطاب الروسي حيال انتهاكات النظام السوري للهدنة المعلنة في سوريا برعاية روسية تركية، في الوقت الذي تستمر فيه التناقضات بين تركيا وإيران حيال الهدنة، حيث قالت إيران إن مواقف تركيا “غير بناءةً”.

وبحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط، فقد أدخلت وزارة الدفاع الروسية تعديلاً على تقريرها اليوم الصادر عن مركز حميميم الروسي في سوريا، والذي يراقب وقف إطلاق النار في سوريا، حيث أضاف التقرير فقرة تتضمن المعلومات عن اللجنة الروسية التركية الخاصة بمسائل انتهاكات الاتفاقية، حيث ورد في التقرير الروسي 12 انتهاكاً لوقف إطلاق النار في اللاذقية وحماة وريف دمشق، فيما سجل الجزء التركي في اللجنة بحسب التقرير 27 انتهاكاً، وهي في إدلب، ريف دمشق، حماة، حلب، حمص، درعا، والقنيطرة.

ويفيد التقرير بأن العمل جاري للتحقق من كل الانتهاكات بغية الحيلولة دون تكرارها.

وتأتي هذه التطورات في وقت يشير فيه الكرملين إلى ضرورة مشاركة التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا في مؤتمر آستانة، مشككين في نجاح المؤتمر في حال عدم مشاركة التحالف.

كما كتبت صحيفة الشرق الأوسط عن ازدياد التناقضات بين تركيا وإيران حيال الشأن السوري، حيث وصف المتحدث الرسمي باسم الوزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي مواقف المسؤولين الأتراك بـ “الغير بناءة”، وقال أنه على تركيا أن تتخذ الإجراءات المطلوبة حيال انتهاك المعارضة للهدنة، مشيراً إلى أن المعارضة خرقت الهدنة عدة مرات، وقال أيضاً “مواقف تركيا تعقد الأوضاع الحالية، وتزيد المشكلات التي تواجه المخرج السياسي للأزمة السورية”.

(د ج)