الاتصال | من نحن
ANHA

ارتفاع أسعار الخضار في قطاع غزة

مصطفى الدحدوح

غزة – يشتكي مواطنو قطاع غزة من ارتفاع أسعار بعض أصناف محاصيل الخضار بشكل مفاجئ، فيما قالت وزارة الزراعة أن السبب ليس التصدير إلى الخارج فحسب، بل هو عائد أيضاً لاستعمال الطرق التقليدية في الزراعة.

ويعيش قطاع غزة ظروفاً معيشة واقتصادية صعبة نتيجة الحصار المفروض عليها وعدم توفر فرص العمل، وتفاقم هذا الوضع في الأيام الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار بعض محاصيل الخضار.

وبلغ سعر الكغ الواحد من البندورة حوالي 4 شيكل أي ما يزيد عن الدولار، وبلغ سعر كغ الفلفل الحلو 10 شيكل أي ما يزيد عن الدولارين، فيما بلغ سعر الكغ الواحد من الخيار 3 شيكل أي ما يعادل دولار، بينما ثبت سعر لحم الدواجن منذ اسبوعين عن 11.5 شيكل للكغ الواحد أي ما يعادل 3 دولار.

وتسبب الارتفاع المفاجئ لأسعار الخضار إلى توقف حركة الأسواق وانخفاض الطلب على تلك المحاصيل.

وأعاد الأهالي سبب غلاء الأسعار إلى تحكم التجار بالسوق وتصدير المنتجات إلى خارج القطاع، وعبروا عن استياءهم من استغلال التجار وسعيهم للحصول على الربح دون التفكير بحال المواطن في فلسطين.

ومن جانبها كشفت وزارة الزراعة في قطاع غزة، لوكالة أنباء هاوار عن وجود عدة أسباب لارتفاع أسعار الخضروات في القطاع، ووضحت أن سبب ارتفاع الأسعار لا يعود إلى التصدير فقط.

وأظهر مدير عام التسويق والمعابر في وزارة الزراعة تحسين السقا، بأن ارتفاع الأسعار يرجع لطبيعة الطرق المستخدمة في زراعة الخضروات، خاصة اعتماد المزارعين الفلسطينيين على الزراعة المكشوفة التي تنتج كميات قليلة، بخلاف زراعة الدفيئات التي تمتاز بالإنتاج الوفير على مدار 7 أشهر متواصلة.

وأشار السقا إلى أنه ليست كافة الخضروات ارتفعت أسعارها، ونوه أن أسعار محصول البصل يشهد انخفاضاً مع نزول المنتج المحلي إلى الأسواق بعدما كان يتم استيراده من الجانب الفلسطيني، ولفت إلى أن 50 طناً من البصل تم تسويقه في اليوم الأول من نزول المنتج إلى السوق.

وأوضح السقا أن الأيام الماضية شهدت تسويق عشرات الأطنان من الخضروات عبر معبر كرم أبو سالم وعلى وجه الخصوص البندورة والبطاطا والفلفل الحلو والخيار، الأمر الذي سبب عجز في كميات السلع المتوافرة في السوق المحلية وتسبب بارتفاع الأسعار.

وفي ختام حديثه بيّن مدير عام التسويق والمعابر في وزارة الزراعة تحسين السقا، بأن الأسواق المحلية سوف تشهد خلال الأيام القادمة انخفاضاً في أسعار المحاصيل الزراعية، بسبب وفرة الإنتاج المحلي، متوقعاً زراعة مساحات واسعة من المحاصيل والاستغناء عن الاستيراد الخارجي بشكل شبه كامل في الفترة القادمة وذلك بعد استصلاح مساحات كبيرة من الأراضي في القطاع.

هذا وأظهرت نتائج مسح دوري نفذه الجهاز المركزي للإحصاء، انخفاضاً ملحوظاً في مؤشر الأسعار بالضفة الغربية، قابله ارتفاع طفيف في كل من القدس الشرقية وقطاع غزة.

(ح)

ANHA