الاتصال | من نحن
ANHA

اختتام المؤتمر الأول لشبيبة PYD باتخاذ جملة من القرارات

كوباني- اختتم المؤتمر الأول لشبيبة لحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني والذي عقد تحت شعار “الشبيبة بروح انتقام الشهداء سيحررون القائد عبدالله أوجلان وسيبنون سوريا الفيدرالية”, وأصدروا العديد من القرارات بصدد أعمال شبيبة الحزب.

واستمر المؤتمر الأول لشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني والذي عقد في قاعة المجلس التشريعي في مركز المدينة بإلقاء العديد من الكلمات.

بعد الانتهاء من الكلمات وقراءت البرقيات, وعرض سنفزيون تضمن أعمال الشبيبة وكيفية تشكل الشبيبة ضمن حزب الاتحاد الديمقراطي ومن ثم تم انتخاب ديوان لإدارة فعاليات المؤتمر الأول لشبيبة حزب الـPYD  في مقاطعة كوباني تضمن الديوان 5 أعضاء من شبيبة الحزب وهم كل من “ميديا علي, زاغروس تل أبيض, محمد بكو, مرفين خليل ونوجيان سيبان”.

ومن ثم قرئ تقرير أعمال وفعاليات شبيبة الحزب في مقاطعة كوباني وتضمن التقرير الوضع السياسي والذي تضمن الأوضاع في الأونة الأخيرة التي يمر بها الشرق الأوسط ، والذي وصفها بالخطوات التاريخية وخاصة في روج آفا لما تمر بها من مقاومة وتحقيق للانتصارت, وبأن كل هذا المكاسب جعلت تركيا تستنفر وتقدم على ضرب روج آفا في محاولة منها التقليل من أهمية هذه الانتصارات، كما قرئ في التقرير الوضع التنظيمي وتضمن أعمال الشبيبة خلال العام المنصرم والصعوبات التي تواجهها الشبيبة واتحاد المرأة الشابة.

ومن ثم افتتح الديوان باب النقاشات والاستماع لاقتراحات الحضور وتمحورت غالبية النقاشات خلال المؤتمر حول الوضع السياسي التي تمر به المنطقة ودرو الشبيبة منذ عام 2003 وحتى يوماً هذا ومقابل ذلك الانتصارات التي أبداها مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة, وعن الوضع التنظيمي للشبيبة والصعوبات التي توجههم في المجتمع.

وعليه اتخذت العديد من القرارات في ختام المؤتمر والتي تضمنت ما يلي “تشجيع الشبيبة من الناحية التعليمة, يعتبر الشبيبة ضمان أمن وسلامة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان من أولويات مهامها, وينظم الفعاليات والنشاطات بهذا الصدد, المساهمة في تعزيز وتقوية وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية, الدور الطليعي للشبيبة يحتم عليها تقوية وتعزيز الحزب وجميع مؤسساته من ناحية الكم والنوع, العمل على تطوير تنظيم المرأة الشابة ضمن تنظيم الشبيبة والحزب سياسياً وأيديولوجياً, مناهضة جميع أشكال الحرب الخاصة والرأسمالية والعقلية القومية والذهنية السلطوية وترسيخ ذهنية الأمة الديمقراطية, الشبيبة كجزء من اتحاد شبيبة روج آفا مسؤولون عن جميع الأعمال التي تقام من قبلهم, العمل على توعية الشبيبة في المجتمع ذهنيا وسياسيا”.

بالإضافة إلى  ” تفعيل الخلايا واللجان التنظيمية للشبيبة ضمن الخطوط ومركز المدينة, السعي من أجل حث الشبيبة للعودة إلى الوطن, عقد الندوات الفكرية والحوارية للشبيبة, العمل من أجل توعية الشبيبة من كافة النواحي وزيادة أعضاء الشبيبة والمرأة الشابة ضمن تنظيم الشبيبة والعمل على أنشاء وتطوير العلاقات مع كافة الفئات الشبابية في المنطقة والمناطق المحررة في الشمال السوري وأنشاء خلايا شبابية”.

من ثم تم انتخاب أعضاء مجلس شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني, والذي يبلغ عددهم 16 عضو وعضوة من لجان الإدارة في القرى التابعة لمدينة كوباني وتل أبيض, وتلاها تأدية المنتخبين لأعضاء المجلس القسم معاهدين بالسير على خطا الشهداء حتى الرمق الأخيرة.

واختتم المؤتمر الأول لشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني بترديد الشعارات التي تحي روح الشبيبة والشعارات التي تمجد الشهداء.

(ن إ- م ع/ل)

ANHA