الاتصال | من نحن
ANHA

اختتام الكونفرانس والمصادقة على برنامج أكاديمية علم المرأة “جنولوجيا”

قامشلو – اختتمت فعاليات كونفرانس علم المرأة “جنولوجي” بعد يومين من النقاشات بصدد علم المرأة والفعاليات والنشاطات التي عمل عليها مركز بحوث علم المرأة في شمال سوريا، وتمت المصادقة على برنامج أكاديمية جنولوجيا في روج آفا وشمال سوريا.

وخلال الكونفرانس تمت قراءة تقرير فعاليات مركز بحوث جنولوجي في روج آفا وشمال سوريا منذ عام 2014 وحتى عام 2017، كما تمت قراءة تحليل سوسيولوجية المرأة في شمال سوريا، بالإضافة إلى توجيهات قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان بصدد علم المرأة “جنولوجي”.

وبعد يومين من النقاشات بصدد نشاط مركز بحوث علم المرأة وأكاديمية علم المرأة تمت المصادقة على برنامج عمل أكاديمية جنولوجيا في روج آفا وشمال سوريا وفقه، وفيما يلي نص برنامج أكاديمية جنولوجيا في روج آفا وشمال سوريا:

اسم الأكاديمية: أكاديمية جنولوجيا روجافا

هدف أكاديمية جنولوجيا روجافا:

  1. تطوير فلسفة الحياة الغنية البديلة أمام الحداثة الرأسمالية التي تطور إبادة الحياة والمجتمع والمرأة والأطفال.
  2. تعميق وتكريس المكتسبات التي حققتها المرأة في روجافا وسوريا من الناحية العسكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والحقوقية, وفي الوقت نفسه العمل على النشاطات الفكرية – الأكاديمية بكشف ميادين وساحات الغنى والنتاجات الجديدة.
  3. تطوير مستوى التعليم العالي على أساس معرفة المرأة لتاريخها وكيانها بنفسها.
  4. تتناول المرأة كأساس جوهر المجتمع وعلم الاجتماع أمام مقولات الرجل الذي وضع بصمته على كافة العلوم الاجتماعية وتطور علم المرأة جنولوجيا على هذا الأساس.
  5. تطور متطلبات ثورة المرأة من ناحية العلم الاجتماعي ومصادره وبرامجه ومشاريعه فيما يتعلق بالجنولوجيا.
  6. تبحث في أبحاث تأسيس ومكونات العصر الأبوي بالأسباب والنتائج كافة. تقود أعمال المشاريع والتنظيم والتدريب والتعليم والنشاطات بمبادئ علم الاجتماع هذه وبهدف تغيير المجتمع وحرية المرأة.

7.تطور مشاريع تغيير الرجل بهدف تغيير دياليكتية جدلية العبودية والسلطة في كل ميدان توجد فيه علاقات المرأة – الرجل وفيما يرتبط بنظرية الحياة التشاركية الحرة.

  1. بهدف تجاوز ظواهر الطلاق والعنف الأسري وجميع الأفعال الجنسوية داخل العائلة التي ترى المرأة كناموس وشرف وشيء وغيرها ظاهرة مثل (المهر, زواج الشغار-المبادلة-, القتل العرفي, سفاح القربى المحارم أو العلاقات الجنسية بين الأخوة والقرابة, إعطاء وعد زواج فتاة بصبي منذ الولادة, الزواج المبكر بعمر الطفولة, تعدد الزوجات, حق ابن العم والخ) وقتل النساء والزنا وجميع الظواهر التي تبيد المرأة والمجتمع حيث تبحث فيهم بطريقة علم اجتماع وتطور المعرفة بهدف تجاوز جميع هذه الإشكالات.

مبادئ الأكاديمية:

1-براديغما المجتمع الديمقراطي – البيئوي وحرية المرأة أساس العمل.

2-تأخذ أساساً لها معرفة المرأة التي بنت المجتمع وطورته وقامت بقيادة المجتمع الأخلاقي والسياسي لآلاف السنين. تبحث هذه الحقيقة في المصادر التاريخية وتأخذ أساساً لها إحياءها من جديد.

3-تتناول هذا المبدأ أساساً لها حسب معرفة, ” الأسلوب العملي البعيد عن حقيقة المرأة والعمل والكفاح لأجل الحرية والمساواة الذي لا يجعل من المرأة مركزاً له, لا يستطيع تطبيق المساواة والحرية”.

4-بمعرفة أن تاريخ عبودية المرأة مخفي في تاريخ الشرق الأوسط وكذلك ظهورها على هذه الأرض يدفعنا إلى البحث في ثقافة وتقاليد الشرق الأوسط وتطور هذه الحقيقة مقابل التقييم خارج ثقافة الشرق الأوسط أو الاستشراقية.

5-تبحث في المرأة كرابطة أساسية للعلاقات الاجتماعية في حل وتجاوز العقد الاجتماعية المتعمقة.

6-لا تتناول معارف وتجارب النساء بمقاييس المدارس الوضعية. ما يتعلق بتجارب تاريخ المرأة وبمعرفة أن هذه المعلومات التاريخية قد تم جمعها مع تدفق الحياة في كل ميدان بدءاً من بروفيسورة الجامعة وحتى ربة البيت ومن بحث امرأة شابة وحتى العلم القديم للنساء الكبيرات في السن كل هذه المعارف والعلوم يتم جمعها في مركز هذه الأكاديمية.

7-تطور الطرق والأساليب المتنوعة العملية للحياة ولا تبقى في الإطار النظري.

8-تكرس مبدأ ” العلم – المعرفة هي مرحلة تطور اجتماعي مشترك جمعي” وتطوره.

9-تأخذ أساساً لها الإشباع – الاكتفاء الذاتي بنفسها.

الناحية التنظيمية:

1-يتم تأسيس الأكاديمية كميادين حياة بالنسبة للنساء وبهدف ارتفاع السوية العلمية تقوم الأكاديمية بالنشاطات الثقافية والفنية والأدبية والصحية والاقتصادية والسياسية والطبية على أساس مبدأ الأكاديمية العام.

2-يتحقق تنظيم الأكاديمية على شكل كومينات بالمشاركة الديمقراطية.

3-تصل بنفسها إلى إدارة تحمي خصوصية الأكاديمية واستقلاليتها.

4-يتم تطوير أسلوب التعلم التواصلي بدل الأسلوب والمقاربة العليا التي يكون فيها المعلم طالباً والطالب معلماً.

5-في بنية الأكاديمية تنشئ مجموعات البحث في جميع ميادين الجنولوجيا (السياسية, الاقتصادية, الأخلاق- الجمال, التعداد السكاني, التعليم والتدريب, التاريخ, الفلسفة والبيئة ).

6-يتم تأسيس مجموعات البحث والتحليل كمراكز أبحاث ويتم تنظيم نشاطات وأعمال تتعلق بجميع ميادين الجنولوجيا في هذه المراكز.

7-يتم تنظيم الأبحاث والأعمال في ميادين الجنولوجيا في مراكز الأبحاث المؤسسة في ديريك ومنبج وعفرين.

8-تتشكل هيئة الأكاديمية من ممثلين عن الهيئات العلمية لميادين الجنولوجيا.

9-الهيئة الأكاديمية ومراكز الأبحاث ومجموعات العمل يصنعون برنامج عمل إدارتهم الداخلية ضمن بعضهم.

10-بهدف تسيير أعمال الجنولوجيا تنظم نظام التعليم والتدريب لتطوير الكوادر وتُقام الدورات التدريبية حسب ضرورات العدد والمضمون والزمان.

11- يتم تنظيم وحدة الأرشيف والإعلام و النشرات الأكاديمية على أساس التعريف بالعمل والنشاطات على الموقع الإلكتروني للأكاديمية.

12-تنظيم مكتبة للأكاديمية.

13- تشارك أكاديمية جنولوجيا روجافا في عمل حركة المرأة السورية – روجافا من الناحية التنظيمية والعمل وفي مؤسسات الفيدرالية السورية الديمقراطية وأكاديميات الساحة في الأعمال المشتركة كالاجتماعات والمؤتمرات والكونفرانسات والأعمال الأخرى.

عمل الأكاديمية:

أ‌-مجموعات العمل:

-تنظم نفسها حسب ضرورات المواضيع في المناطق على أساس ميادين الجنولوجيا.

-تقوم بأعمالها في كل مؤسسات المنطقة المناسبة لحالتهم, وتؤسس مكانها ومؤسساتها الذاتية في الساحات التي تتوفر فيها فرصة لذلك.

-تتألف من المشاركين الطوعيين المهتمين بمواضيع البحث والأشخاص المتخصصين ذوي الخبرة في تخصصهم.

– يُقيّمون عملهم باجتماعهم مرة في الأسبوع ويضعون برنامجهم.

-في كل ميدان من ميادين الجنولوجيا تكشف لمجموعات البحث هذه المشاكل الاجتماعية وأسبابها التاريخية وحلولها ومعطيات الحضارة الديمقراطية وتتناول إنشاء الحياة الاجتماعية ببراديغما الحضارة الديمقراطية. على هذا الأساس تعرّف المواضيع مثل موضوع العنف ضد المرأة. وتقدم لحركة المرأة معطيات بخصوص طرق وأساليب العمل والكفاح ضد هذه المشاكل وأدوات الكفاح اللازمة لها.

-تتشارك مجموعات العمل نتائج العمل الذي تقوم به وبالمواضيع المحددة مع مراكز الأبحاث والأكاديمية في وقت محدد.

-كل واحدة تقوم بعملها ضمن مجموعة العمل تكون عضوة في الأكاديمية بصورة طبيعية وتستفيد من فرص الأكاديمية التدريبية والأرشيف والفرص الأخرى.

ب‌-مراكز الأبحاث:

-يتم تنظيمها في المناطق.

-يتم في المركز تأسيس مجموعات العمل, التدريب, رؤية عمل المجموعات وجمع هذه الأعمال.

-تحول نتاجات عمل المجموعات إلى وثائق مواد.

-يتم تحديد مواضيع البحث لمجموعة العمل وتتم مشاركة نتاجاتهم في الاجتماعات الدورية.

-تتألف وتتأسس مراكز أبحاث الجنولوجيا من إدارة من ثلاثة أشخاص وأرشيف ومكتبة.

-تؤسس مجموعات العمل بخصوص كل ميدان من ميادين الجنولوجيا.

-يتم الإعلان عن نتائج العمل في الاجتماعات الموسّعة والمؤتمرات والمحاضرات للمؤسسات والتنظيمات التي تقوم بتسيير العمل في ساحة روجافا – سوريا.

ت‌-الهيئة الأكاديمية:

-تتألف من ممثلية عن الهيئة العلمية لكل ميدان ومن 3 أعضاء لإدارة الأكاديمية.

-الهيئات العلمية: يتم انتخابها من ضمن مجموعات العمل ومراكز الأبحاث.

1-الهيئة العلمية للأخلاق – الجمال.

2-التدريب والتعليم.

3-السياسة.

4-الاقتصاد.

5-التاريخ.

6-البيئة.

7-الصحة.

8-التعداد السكاني.

-تُقام المؤتمرات الأكاديمية مرة في السنة.

برنامج أكاديمية الجنولوجيا في ميادين الجنولوجيا

ميدان التدريب والتعليم:

-القيام بتسيير عمل خبيري واجتماعي حول بيداغوجيا مرافعات القائد.

-ترجمة أطروحة الحرية التي تم جمعها من أراء القائد حول الحياة إلى العربية

-ترجمة كتاب (هذه قصة كل واحد) الذي يدور حول حياة القائد إلى العربية

-في ظل كلية الجنولوجيا التي افتتحت في جامعة روجافا يتم إعداد الكتب الدراسية والمواد ووضع البرامج لمدرسي وطلاب الجامعة.

-تطوير مضمون دروس الجنولوجيا وإعداد المُدرّسين في الأكاديمية والجامعة والمدارس.

-متابعة المناهج الدراسية للجنولوجيا في المدارس الثانوية ونتائج الكتاب الذي تم إعداده وتدريس مدرّسي الجنولوجيا لهذه المادة في المدارس.

-إعداد المناهج الدراسية وكتب المدارس الثانوية ومدرّسي الجنولوجيا.

-إعداد المواد الدراسية بهدف تجاوز الأدوار الجنسية الممارسة على الأطفال والشباب في المدارس وتطوير المدرسين.

-إعداد المواد الدراسية بهدف تغيير الرجل والكفاح ضد الجنسوية الاجتماعية وتطوير التدريب على أساسه وتقييم جميع دروس الجنولوجيا في كل الأماكن التي تُعطى فيها كمصدر للمعلومات.

-تطبيق مبدأ الجنولوجيا في نظام التدريب والتعليم للأمة الديمقراطية, وإعداد المدرسين والمواد الدراسية حسب هذا المبدأ.

ميدان الاقتصاد:

-ملء وإشباع مضمون الاقتصاد الجمعي مع تطوير النظريات الاقتصادية المتعلقة بجهد المرأة.

-توفير فرص العمل حسب الكفاءات وقوة العمل في مجابهة الفقر.

-تطوير الأبحاث التي تجعل المرأة مكتفية ذاتياً بنفسها في المجال الاقتصادي, وتطوير مشاريع الإنتاج حسبها, وإعداد البنية التحتية لها وتقديم المشاريع لتنظيم اقتصاد المرأة.

-إعداد الأعمال التي تمنح فرص التجارة والسوق والتكنولوجيا في روجافا سوريا أمام نتاجات المرأة للعادات والتقاليد.

-تثبيت مستوى تطور الاقتصاد الجمعي ومكانة المرأة فيه في الرصيد السنوي.

-الفعاليات الاقتصادية التي تضر بالنسيج البيئوي مثل الإسراف الزائد والعمل على تجاوز تعليمات الحداثة الرأسمالية.

الميدان الاجتماعي:

-تأسيس ورش عمل لجمع وتشارك معلومات زراعة المرأة في الكومينات.

-تسيير العمل مع لجنة العمال لأجل تحسين حالة الأطفال العاملين.

-البحث في أمور النساء العاملات تحت إشراف الأطباء وجمع المعلومات عنهم وتصحيح ظروف وشروط عملهم.

-مع ارتفاع نسبة الفقر, جمع معطيات عن زيادة العمال الموسميين الذين تمثل النساء والأطفال أغلبهم. الملفت للنظر أن العاملات الموسميات منهم نسبة 90% من النساء العربيات لكن من يقودهن باسم “جاويش العمل” هم رجال. فيجب تنسيق العمل المشترك مع لجنة العمال لتحسين شروط وظروف العمال ولأجل وضع عقد بين الجاويش وصاحب الأرض والعمال أيضاً.

-تطبيق تصحيح قانون إجازة النساء الحوامل وإرضاع الطفل.

الأخلاق – الجمال:

-تطوير مشاريع الوعي الاجتماعي وتطبيقها على شكل نشاطات فنية مثل الرياضة والموسيقا والمسرح و…. الخ.

-الأمثلة عن المجتمعات التي تملك ثقافة الأمة الديمقراطية الحية قليلة. إحياء أمثلة الحياة التشاركية بين الكرد والأرمن والسريان.. ذكر القيم المشتركة وتطوير المشاريع بخصوصهم.

-بحث الوثائق الثقافية والفنية مع الهلال الذهبي ومع مركز الثقافة والفن الديمقراطي ومع لجان الأدب والمثقفين في ساحة روجافا سوريا وإعداد الوثائق والمواد بخصوصها.

– العمل التنويري بخصوص أصل وجذر كلمات الأخلاق – الناموس الشرف والمصطلحات الأخرى مثلها وكيف يتم استخدامها ضد النساء في يومنا هذا. تكريس الذهنية الصحيحة بأعمال التنسيق والتوازن بين نشاطات الفن والثقافة والأدب المتعلقة بهذه المواضيع والمشاركة فيها.

-إدخال قيم ثورة المرأة في روجآفا في مضمون العلاقات واللغة والملبس ومقاييس الحياة.

الحياة التشاركية:

-الخروج بأبحاث في التراث وممارسات الزواج والتقاليد التي تمثل استمرارية للجنسوية الاجتماعية ولها روابط وصلات بالعصر الأبوي  في روجافا – سوريا.

-البحث في المشاكل الأساسية التي تظهر في علاقات المرأة – الرجل وطرق حلها.

-تحليل المشاكل المعاشة في تطبيق نظام الرئاسة المشتركة التي هي التعبير السياسي عن الحياة التشاركية الحرة.

ميدان البيئة:

-توفير وتأمين تطوير العلم البيئوي.

-حماية المصادر الطبيعية لـ روجافا- سوريا.

-تنفيذ أعمال التدريب والتعليم والأعمال العلمية المعرفية المرئية والمكتوبة بخصوص تنظيف الطبيعة والبيئة.

ميدان التاريخ:

-يجب تنظيم العمل على تقييم وشرح الحضارة الديمقراطية بمراقبة ومتابعة المرأة بهدف حماية الميراث الغني الثقافي والتاريخي في ساحة روجافا – سوريا.

-جمع نتاجات تاريخ كفاح المرأة المكتوب والشفهي وضمها للسرد التاريخي لحركة المرأة.

-كتابة نضال تاريخ تحرر المرأة الذي أصبح أساس ثورة روجافا.

-القيام بأبحاث حول تاريخ وعشائر العرب وتعريف دور ومهمة المرأة ضمن العشيرة ومعرفة النساء الرائدات في هذا الموضوع.

-إلقاء محاضرات عن الشعوب المستقرة حول التلال التاريخية وتاريخ التلة وحماية القيم التاريخية فيها.

-البحث في الصور والتماثيل والكتابات المتعلقة بالمرأة التي وُجدت في روجافا وشمال سوريا وجمعها.

-ذكر النتاجات التاريخية لـ روجافا وشمال سوريا ضمن مناهج كتب التاريخ في المدارس. فيجب القيام بعمل مشترك في هذا الموضوع بين أكاديمية جنولوجيا والمناهج ولجنة التدريب الاجتماعي الديمقراطي(KPC-D) ووزارة الآثار.

-يجب إعداد نشرة إعلانية عن كل تلة تاريخية, والقيام بهذا العمل بالتنسيق مع وزارة الآثار.

-افتتاح متحف الفن النيولوتيكي في عفرين وكوباني بالعمل المشترك بين الجنولوجيا والهلال الذهبي.

-إخراج قائمة بالآثار التاريخية التي تمت سرقتها, بالعمل المشترك مع وزارة الآثار ولجنة الجنولوجيا في أوروبا ولجنة الآثار.

التعداد السكاني (الديموغرافيا)

– تحليل السياسات في ميدان الديموغرافيا.

– تناول نتائج الإنجاب الكثير للأطفال الذي تقف وراءه سلطة الرجل والقيام بأعمال التوعية والتنوير بخصوصها.

–  تطوير الأبحاث عن الولادة ومقاربات المرأة تجاه الإجهاض وتحديد النسل وكشف السياسات المتعلقة بهذا الموضوع.

– تطوير الأبحاث المتعلقة بزواج الأقارب والولادات المعانة(العسيرة) أو الإعاقات فيها.

– الوقوف على أسباب ونتائج الهجرة من الناحية الداخلية والخارجية واستمرار البحث عن حلول لإيقاف هذه الظاهرة.

– القيام ببحث عن حال ووضع المهاجرين من روجافا إلى أوروبا ووضع نتائجها في كتاب.

– جمع المعلومات والنتائج الصادرة عن تحليل مشاكل المجتمع العربي, بخصوص الحرب والفقر والهجرة والزواج والولادة والوفيات والخ.

ميدان الصحة:

-جمع ميراث معلومات الشفاء والطبابة وإعداد أماكن خاصة لتعليم علوم الشفاء.

-إعطاء دروس حول تاريخ الطب وأخلاقيات الطب في كليات ومعاهد الطب وللأطباء.

-تنظيم النقاشات والتدريبات في ميدان الصحة عن مواضيع الجنسوية الطبية والطب الوقائي وأخلاق الطب و تنظيم وتطوير قسم الطب الطبيعي العلاجي بالتنسيق مع الميدان الطبي.

-تسيير أعمال التوثيق والمحاضرات لتطوير معارف وعلوم طب الصحة الطبيعية.

-إعطاء دروس تشريحية للنساء كي تعرف النساء أجسادهن.

ميدان السياسة:

-تمكين المرأة في مكانها في ميدان السياسة وتقييم المشاكل التي تقف أمام تطوير سياسة المرأة والمعطيات الموجودة.

-تقييم نتائج الرئاسة المشتركة والتمثيل المشترك والمستوى التأسيسي والمقارنة في هذه المواضيع وتطوير التدريب والتعليم بهدف التطبيق الصحيح.

-إقامة منتديات مشتركة حول قوة قيادة المرأة في ميدان السياسة الديمقراطية.

-إتمام كتاب نظام الرئاسة المشتركة والممثلية المشتركة وترجمته إلى العربية والكردية وطباعته.

ميدان الدفاع الذاتي:

-تطوير التحليل التاريخي – الاجتماعي لتجارب النساء بخصوص الدفاع الذاتي.

-إمرار تجارب الدفاع الذاتي إلى المستوى الأكاديمي وتطوير الأبحاث المتعلقة بها وإعداد الوثائق.

-تنظيم مجموعات العمل والتدريب في أعمال YPJ-  حماية المرأة والأسايش المرأة.

ميدان القضاء والعدالة:

-إعداد الوثائق بخصوص قوانين المرأة في العالم.

-القيام بالتدريب المهني لعضوات بيت المرأة.

-جمع المعلومات بخصوص نسبة الطلاق والقيام بأبحاث في موضوع العلاقة بين المطلقين ومعرفة حرية المرأة.

-إلقاء محاضرات والقيام بنشاطات متنوعة مع مؤسسة مجلس العدالة لفهم القوانين المرتبطة بتعدد الزوجات.

-إعداد وثيقة للتعريف ببيت المرأة.

-النقاش أكثر حول نظرية الحياة التشاركية الحرة وترسيخها.

بخصوص المرأة الشابة:

–  إعداد منشورات وإحصاءات وكذلك أعمال أخرى بهذا الشكل لبحث المشاكل الأساسية للنساء الشابات.

– قيادة الدراجات الهوائية (البسكليت) كحركة رياضية للنساء الشابات.

– العمل على إعداد المواد اللازمة لمعرفة المرأة لجسدها لإعادة النظر في السياسات المتعلقة بجسد المرأة.

– حل التناقضات الموجودة بين النظام الرأسمالي والمرأة.

– القيام بإحصاءات وإعداد منشورات لفهم واستيعاب التناقضات المتعلقة بالمكياج والأزياء.

بخصوص ميدان الإعلام:

– تطوير برامج الجنولوجيا يومياً في الراديو والتلفزيون والجرائد, وتقديم مبادئها في البرامج التلفزيونية.

– إعداد ورشات عمل لـ RAJIN والإعلام العام.

(كروب/ل)

ANHA