الاتصال | من نحن
ANHA

احتفالات واجتماعات قبيل انتخابات الكومينات

كوباني – نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة كوباني عدة احتفالات  واجتماعين في المدينة وذلك احتفالاً بقدوم الانتخابات وشرحاً لأهميتها.

وقبيل البدء بالانتخابات التي من المقرر أن تخرج بالرؤساء المشتركين لمئات الكومينات في مقاطعتي كوباني وكري سبي في إقليم الفرات في الـ22 من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في منطقة كوباني احتفاليتين في حيين مختلفين وهما حي الشهيد عبدو، وحي بوتان، بحضور العشرات من الأهالي بالإضافة إلى وحدات من  قوات الأسايش، وقوات الحماية الجوهرية، وذلك لحفظ الأمن.

ففي حي الشهيد عبدو أقصى شرقي مدينة كوباني علقت لافتات مكتوب عليها شعارات “تحيا فيدرالية شمال سوريا، معاً لنعيش في وطن حر”، تجمع العشرات من المواطنين وعقدوا حلقات الدبكة، ليقرأ بعدها اسم 27 مرشحاً تنافسوا على 12 رئاسة مشتركة لـ 6 كومينات في حيي المكتلة وشهيد عبدو، واللذين قدموا أنفسهم أمام المواطنين.

وألقت العضوة في اللجنة الانتخابية في المقاطعة  فلك يوسف كلمة قالت فيها “إن هذا الاحتفال وهذه المناسبة العظيمة هي نتاج ثورة أريقت دماء الآلاف من بناتنا وأبنائنا من أجلها، وهي نتاج عمل كل فرد طيلة الأعوام الماضية”.

وشددت فلك، في حديثها على أهمية استمرارية العمل من أجل إيصال الثورة إلى المرحلة التي يحلم بها شعوب المنطقة وهو تطبيق نظام الفيدرالية في شمال سوريا.

كما وألقيت العديد من الكلمات من قبل عدد من المرشحين، واللذين عاهدوا بدورهم على تطبيق النظام في الكومينات على أسس الأخلاق والتكاتف والمساواة والعدالة.

وفي سياق متصل عقدت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعين منفصلين في حيي الشهيد يحيى، وحي الشهيد سرحد، وذلك لتعريف بالانتخابات التي ستجرى في وقت لاحق.

ففي جامع الشيخ صحن في حي الشهيد يحيى غربي مدينة كوباني، انعقد اجتماع بحضور العشرات من الأهالي والرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة كوباني عائشة أفندي والإداري في الحركة مالك ميتان بالإضافة إلى أفراد من قوات الأسايش وذلك لحفظ الأمن.

بعد الوقوف دقيقة صمت ألقت عائشة أفندي، كلمة شددت فيها على ضرورة العمل بكل شفافية من أجل الوصول إلى نتائج زاهرة تخدم مصالح المجتمع.

ومن جانبه تحدث الإداري مالك ميتان مشيرا إلى أنه “في هذه الانتخابات التي ستجرى ليس الهدف منها إخراج أسماء المرشحين والتفاخر بها، إنما الهدف هو أن نثبت للعالم بأننا قادرون على إجراء انتخابات نزيهة وتطبيق نظام كومينالي، يرضي الجميع”.

ومن المقرر أن تنعقد عدة اجتماعات في أحياء عدة من المدينة، وفي قرى عديدة في المنطقة للتعريف بالانتخابات، كما وستنظم احتفالات في الأحياء نفسها في الأيام المقبلة وذلك في سياق حملة أطلقتها حركة المجتمع الديمقراطي.

(ع ع – ز س/ج)

ANHA