الاتصال | من نحن
ANHA

اجتماع موسع في تل حميس لمناقشة الوضع الراهن

 تل حميس – عقدت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعاً موسعاً لأهالي بلدة تل حميس وريفها للحديث عن آخر التطورات السياسية على ساحة الشرق الأوسط عامة وروج آفا خاصة.

وعقد الاجتماع في المركز الثقافي بالبلدة بحضور شيوخ ووجهاء المنطقة، بالإضافة إلى الرؤساء المشتركين الكومينات والمؤسسات والأهالي.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقت الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي ميديا محمد كلمة هنأت فيها عموم شعب روج آفا بحلول العام الجديد وتحرير مناطق جديدة من مرتزقة داعش.

وأشارت ميديا محمد إلى دور المرأة في قيادة حملة غضب الفرات وتحرير للعديد من النساء من ظلم مرتزقة داعش.

وأكدت ميديا محمد أنه “قبل أسبوع عقد الاجتماع الثاني للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا. هذه الفدرالية هي لأبناء سوريا الذين يعيشون في المناطق الشمالية وهي ليست لمكون معين بل هي لكل المكونات وهي تختلف عن بقية الفدراليات، فالفرق إن ميثاق العقد الاجتماعي نحن كتبناه وذلك عن طريق مناقشته على مدى 6 أشهر مع الشرائح الاجتماعية والمؤسسات العسكرية والمدنية وتمت المصادقة عليه وتعتبر هذه المرحلة هي الأصعب”.

ولفتت أن المرحلة المقبلة هي مرحلة الإعمار والبناء والتي “سنبنيها بإمكاناتنا البسيطة بدون أي تدخلات خارجية اقتصادية استعمارية”.

وفي الإشارة للوضع الإقليمي أكدت ميديا محمد أن تركيا اظهرت نواياها الاستعمارية والعدائية ضد كل الشعب السوري وليس الكرد فقط وذلك باللجوء للقوة العسكرية واحتلال المناطق السورية. وأكدت أن دخول تركيا إلى جرابلس في ليلة وضحاها دليل التعاون الكبير مع حليفتها داعش، وقالت إنها باعت حلفائها في حلب بصفقة مع روسيا.

وأشارت ميديا أن عامي 2015/2016 كانا عامي الانتصارات أما عام 2017 سيكون عام بناء المناطق التي تحررت وعلى مختلف المستويات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والبنية التحتية.

وفي نهاية الاجتماع تم الإجابة على أسئلة واستفسارات الحضور حول الأوضاع.

(ش ع/ح)

ANHA