الاتصال | من نحن
ANHA

اجتماع للتعريف باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في تل تمر

حسكة- نظم مؤتمر ستار اجتماعاً وعرض سنفزيوناً لنساء مدينة تل تمر التابعة لمقاطعة الحسكة بهدف التعريف باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة واستذكار الشقيقات الثلاثة، وذلك تحت شعار “تحطيم نظام إيمرالي هو تحطيم القيود المفروضة على المرأة”.

وبمناسبة اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الموافق لـ25 من الشهر الجاري, عقد مؤتمر ستار اجتماعاً لنساء منطقة تل تمر حضره المئات من النساء بهدف التعريف باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وسرد لهن قصة الشقيقات الثلاثة اللواتي اغلتن على أيدي الأنظمة الاستبدادية.

وحضر الاجتماع الذي عقد في مركز مجلس عوائل الشهداء في تل تمر، الإدارية في مؤتمر ستار في إقليم الجزيرة ميديا محمد إلى جانب المئات من نساء منطقة تل تمر.

وبعد الوقوف دقيقة الصمت، ألقت الإدارية في مؤتمر ستار في منطقة تل تمر جنار يوسف كلمة رحبت فيها بالحضور، ثم شرحت معنى اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وكيف تحول هذا اليوم إلى يوم تاريخي وسردت قصة الشقيقات الثلاثة، باتريسيا، وماريا مينريفيا، وأنطونيا، اللواتي عارضنَ نظام السلطة التي فرضتها الأنظمة الذكورية عليهن وقاومن ضدها.

بعدها تحدثت الإدارية في مؤتمر ستار في إقليم الجزيرة ميديا محمد عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة مستذكرة “الشهيدات الشقيقات الثلاثة بمناسبة ذكرى استشهادهن وفي شخصيتهن البناءة والفدائية استذكر كل شهيدات الحرية والديمقراطية اللواتي سلكن طريقهن”.

واستنكرت ميديا محمد بهذه المناسبة كل تقاربات العنف والقمع والضغط والقتل والاستبداد على المرأة، سواء أن كان جسدياً أو جنسياً أو فكرياً أو معنوياً أو نفسياً.

ونوهت ميديا بأنهن كحركة المرأة في روج آفا وفي شمال سوريا وكحركة المرأة التحررية بشكل عام لن يعتبرون فقط يوم الـ25 من التشرين الثاني هو يوم مناهضة العنف ضد المرأة، وإنهم كحركة  ثورية تنظيمية وسياسية يعتبرون كل يوم من أيام السنة وكل دقيقة وثانية بمثابة يوم لمناهضة العنف ضد المرأة “لذلك نحن نعتبر يوم 25 تشرين الثاني يوماً نستذكر فيه التقاربات العنيفة الوحشية واللاأخلاقية التي تمارس ضد المرأة”.

وأكدت أن النظام السائد بشكل عام هم أنظمة قمعية للمرأة بالدرجة الأولى فإن القانون الذي أصدره النظام العراقي والذي يسمح فيه بزواج القاصرات، صادر من الرجل نفسه ويخدم مصالحه فقط على حساب ظَلم المرأة.

ونوهت بأن الوحشية الممارسة ضد المرأة من قبل الأنظمة الاستبدادية جعلت تعدد الزوجات وزواج القاصرات واقع مجتمعنا وأن المرأة وصلت إلى أن تَقبَل هيَ بهذا الواقع قبل الرجل, واعتبرت بأن هذه أشرس أنواع قتل المرأة فكرياً ونفسياً.

وأشارت ميديا محمد بأن “الرجل يتحكم بالمرأة ويستخدمها بذريعة أن الدين هو من شرّع هذه الممارسات, لكن الديانة الإسلامية هي ديانة أخلاقية من كافة الجوانب, إلا أن النظام الذكوري هو من زيّف الشرائع؛ من سمح بهذه الممارسات اللاأخلاقية بحق المرأة هو نفسه القانون الذي كتبه الرجل خدمةً لمصالحه الشخصية”.

بعد ذلك فتحت باب النقاش أمام الحضور لطرح أسئلتهن أو استفساراتهن؛ حيث سردت بعض النساء الضغوطات التي يواجهونها في حياتهم من قبل الرجل ودار النقاش حول هذا الموضوع وسبل التحرر من هذه القيود.

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض مؤتمر ستار سنفزيوناً يتناول قصة الشقيقات الثلاثة والعنف الممارس ضد المرأة بكافة أشكاله.

(س أ /  ن ح)

ANHA