الاتصال | من نحن
ANHA

اجتماعان جماهيريان، لمناقشة الفدرالية

كركي لكي– شارك المئات من أهالي منطقة كركي لكي في اجتماعين منفصلين، عقدا في قرى آليا وبلدة رميلان، لمناقشة المستجدات الأخيرة ومشروع النظام الفدرالي.

ونظمت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعين منفصلين، في قرى آليا وبلدة رميلان التابعتين لكركي لكي، لمناقشة المستجدات الأخيرة في المنطقة ومشروع النظام الفدرالي؛ شارك فيها المئات من الأهالي وممثلين عن الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني؛ وبدأ الاجتماعان بالوقوف دقيقة صمت.

في الاجتماع الذي عقد في صالة مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان، تحدثت الحاكمة المشتركة لمقاطعة الجزيرة هيفا عربو بداية حول التطورات والمستجدات الأخيرة في المنطقة وفي سوريا بشكل خاص.

هيفا عربو قالت إن منطقة الشرق الأوسط شهدت أحداثاً متسارعة منذ بدء الثورة في سوريا عام 2011 ، وهذه الأحداث تصاعدت ودخلت مرحلة جديدة خلال العام الماضي؛ سواءً من الناحية العسكرية أو السياسية.

وبيّنت الحاكمة المشتركة إن القوى الدولية تحاول إعادة سياساتها واستراتيجياتها القدمية في المنطقة منذ الحربين العالميتين، وذلك من خلال السعي إلى تغيير خارطة منطقة الشرق الأوسط وتقسيم المنطقة بناءً على مصالحها. مؤكدة أن هذه السياسات لن تؤدي سوى إلى تأجيج الصراعات الطائفية والدينية والقومية في المنطقة وبالتالي تعزيز هيمنة هذه القوى على المنطقة.

ونوهت الحاكمة المشتركة هيفا عربو أن تطورات ثورة روج آفا وشمال سوريا، ودور الإدارة الذاتية في روج آفا، في وضع أسس بناء نظام فدرالي هي بفضل تكاتف شعوب المنطقة، وقالت “إن مكونات شمال سوريا ناقشت مشروع الفدرالية على مدى أشهر مما عزز مشاركة جميع المكونات في صياغة بنود وأسس هذه الفدرالية”.

وأكدت هيفا عربو إن تغيير اسم الفدرالية إلى فدرالية شمال سوريا يعزز حقوق جميع المكونات لأن النزعة القومية لا تؤدي سوى إلى مزيد من الصراعات والحروب.

الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة هيفا عربو ناشدت في ختام حديثها جميع مكونات المنطقة بتعزيز تنظيمها وصفوفها والالتفاف حول مشروع النظام الفدرالي.

وانتهى الاجتماع بالإجابة على أسئلة المشاركين.

وفي قرى آليا، عقد اجتماع في قرية كيشكا حضره العشرات من الأهالي؛ إضافة إلى الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي رشيد علي.

بعد الوقوف دقيقة صمت، تحدث الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي رشيد علي حول مجمل التطورات السياسية في المنطقة وبشكل خاص حول مشروع النظام الفدرالي، مشيراً إلى أن الركيزة الأساسية للنظام الفدرالي هو الكومينات والمجالس.

وتطرق علي أيضاً إلى الاعتداءات والهجمات التي تتعرض لها مناطق شمال سوريا من قبل الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة التابعة لها، بهدف عرقلة تأسيس أي كيان ديمقراطي في شمال سوريا.

وفي ختام الاجتماع استمع الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي رشيد علي إلى آراء المشاركين وأجاب على استفساراتهم.

(ه ج – ل ج/ك)

ANHA