الاتصال | من نحن
ANHA

اتحاد المثقفين يحيي الذكرى السابعة عشرة لرحيل الكاتب محمد بلال

عفرين– أحيا اتحاد المثقفين في مقاطعة عفرين الذكرى السنوية السابعة عشرة لرحيل الكاتب محمد بلال يوسف، من خلال تنظيم مسابقة شعرية ثانية، تحت شعار “كي يصبح وجعي سرباً من الحمام أصبح كتابي جرحاً”.

وشارك في المسابقة التي أقيمت على مسرح “الشهيدة روكن” 32 متسابقاً، وحضرها العشرات من الأهالي وعائلة الراحل محمد بلال.

بدأت المسابقة بالوقوف دقيقة صمت، بعدها تم إلقاء مقتطفات شعرية للراحل محمد بلال من قبل الشاعر أسامة خليل وبعض الكلمات التي تعبر عن أهمية الشعر.

تلاها عرض سينفزيون عن حياة الراحل بلال.

بعد ذلك قام المتسابقون بقراءة أشعارهم والكتابات التي قاموا بتحضيرها باللغتين الكردية والعربية، كما شارك بعض المتسابقين عن طريق خدمة الانترنت بسبب عدم تمكنهم من حضور المسابقة نظراً لمكوثهم خارج المقاطعة.

وانتهت المسابقة بتقييم أشعار وأداء المتسابقين من قبل لجنة التحكيم، حيث قيمت اللجنة أداء المتسابقين بالجيد، فيما فاز في المسابقة باللغة الكردية كمال نجم  من مدينة كركي لكي التابعة لمدينة قامشلو، وباللغة العربية نضال يوسف.

كما تم خلال المسابقة تكريم آليف محمد والدة الكاتب الراحل محمد بلال بإهدائها صورة للراحل من قبل لجنة التحكيم.

ويذكر أن الفنان الراحل محمد بلال يوسف من مواليد 1977 من قرية قطمانا بمقاطعة عفرين، وله العديد من الكتابات عن المسرح، ومنها كتاب المشنقة وتراب مراحل الهجرة، وله أعمال فنية كثيرة قدمها في أعياد النوروز.

(ف إ – ن ع/ د)

ANHA