الاتصال | من نحن
ANHA

إلهام أحمد: الاتفاق بين الدول الثلاث هو لتقسيم سوريا لصالح الدول الإقليمية

هوكر نجار

مركز الأخبار- قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، أن الاتفاقات التي حصلت بين تركيا وإيران وروسيا معادية لمصلحة الشعب السوري باعتبارها اتفاقات تقسم الأراضي السورية لصالح دول إقليمية، ولفتت أن تركيا تستغل عواطف السوريين للسيطرة على إدلب.

وأشارت إلهام أحمد إلى أن تركيا وتحت مسمى مناطق خفض التوتر استغلت الحكومة التركية مقررات آستانا لفرض سيطرتها على مناطق من شمال سوريا، حيث أن إدلب هي وسيلة للوصول إلى عفرين، وهدفها الأساسي السيطرة على عفرين لإيصال أعزاز بإدلب.

وأكدت إلهام أحمد أن الخطوة التالية للاحتلال التركي ستكون إلحاق هذه البقعة من الأراضي السورية بدءاً من جرابلس وصولاً إلى إدلب وجبل الزاوية بالحدود السياسية لتركيا كما فعلت بلواء الإسكندرون في السابق.

ونوهت إلهام أحمد، أن احتلال تركيا لإدلب سيكون له تداعيات سياسية وعسكرية، فمن الناحية السياسية هم يحاولون تشكيل وتفعيل حكومة الائتلاف لفرضها على النظام مرة أخرى بعد ما كان في موت السريري. ومن الناحية العسكرية سيحاول التدخل بالشأن الداخلي لسوريا باستمرار.

وأشارت إلهام أحمد، إلى أن الاحتلال التركي سيستمر بدعمه للمجموعات المسلحة بالداخل السوري لتوسيع إطار نفوذه وتهديد الإدارة الذاتية في الشمال السوري بشكل دائم لحماية مصالحها.

وعن الاتفاق الروسي التركي أوضحت إلهام أحمد، بأن روسيا تعتقد بأنها قادرة بالضغط على تركيا وأنها ستوقفها عند حدها عندما تتمادى، وأضاف “لكن روسيا تنسى بأنها فاقدة للشرعية لدى قسم كبير من السوريين المعارضين للنظام، بسبب تحركها ضمن برنامج النظام السوري بالكامل”.

وبيّنت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، أن تركيا تستغل هذا الملف وتستثمر عواطف السوريين لصالحها، وتلتقي مع إيران بالملف المعادي للكرد، وقالت “استفتاء إقليم كوردستان وحد بين هذين الطرفين. تركيا تحاول أن تضع إيران بخط المواجهة مع الكرد في سوريا أيضا”.

ووصفت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، الاتفاقات التي حصلت بين النصرة وأحرار الشام بـ “المسرحية”، وتابعت بالقول “وهم أصبحوا على اتفاق مع إيران وتركيا أيضاً، كلها اتفاقات معادية لمصلحة الشعب السوري باعتبارها اتفاقات تقسم الأراضي السورية لصالح دول إقليمية”.

وللوقوف في وجه هذا الاحتلال التركي للأراضي السورية قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، في نهاية حديثها أنه يتطلب من السوريين بالكامل وأبناء الشمال السوري خاصة أن يبدوا موقفاً واضحاً من عملية الاحتلال هذه.

(د ج)

ANHA