الاتصال | من نحن
ANHA

إعصار “إرما” يغرق فلوريدا في الظلام وترامب يعلنها منطقة كوارث كبرى

مركز الأخبار- تسبب إعصار “إرما” بانقطاع الكهرباء عن ما يربو على 3 ملايين منزل وشركة في فلوريدا يوم الأحد، فيما وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على مرسوم يعلن فيها ولاية فلوريدا “منطقة كوارث كبرى”.

وتشهد ولاية فلوريدا منذ أيام إعصار إرما، أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص على الأقل حتى الآن، فيما يقع أكثر من 45 مليون آخرين تحت خطر الإعصار، في حين أفاد مركز الأعاصير الوطني الأمريكي بانخفاض سرعة الرياح المصاحبة لـ “إرما” إلى 175 كم في الساعة، وخفض تصنيفه من الفئة الرابعة إلى الثانية.

وذكرت شركات كهرباء محلية، أن الإعصار “إرما” تسبب في انقطاع الكهرباء عن قرابة 3 ملايين منزل وشركة في فلوريدا يوم الأحد، مشيرة أن استعادة الكهرباء بشكل كامل قد تستغرق أسابيع، فيما لا يزال الخطر يهدد ملايين آخرين مع تحركه صوب الساحل الغربي للولاية.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية في أحدث نشرة لها عن إرما، أن الإعصار المدمر تقع حالياً على بعد حوالي 10 كلم شمال مدينة نايبلز الساحلية، وأن إرما يتقدم باتجاه الشمال بسرعة 22 كلم/ساعة، محذرة من أن الرياح المصاحبة للإعصار ما زالت خطرة، وتبلغ سرعتها 175 كلم/ساعة، وسط توقعات تفيد حدوث “فيضانات خطرة”.

بدوره وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مرسوم يعلن فيه ولاية فلوريدا “منطقة كوارث كبرى” وأمر بتقديم مساعدة فدرالية للمنطقة المنكوبة.

ومن جهة أخرى، تحولت بعض الشوارع في ولاية ميامي إلى أنهار بفعل الفيضانات الناتجة عن إعصار إرما.

وفي جورجيا، أعلن حاكم الولاية، ناثان ديل، عن توسيع نطاق حالة الطوارئ بالولاية لتشمل جميع مناطقها الـ 159، تحسباً للإعصار المدمر.

وبحسب الأرصاد الجوية، أنه ومن المتوقع أن يغير الإعصار مساره الحالي ليتجه نحو أعلى الساحل الجنوبي الغربي لفلوريدا، ويضرب منطقة مدينتي سان بطرسبورغ وتامبا ذات الكثافة السكانية العالية، وسط فرض سلطات تامبا وسان بطرسبورغ ومنطقة ماناتي على الساحل الجنوبي الغربي للولاية حظر التجوال، تحسباً لأي طارئ.

(د)