الاتصال | من نحن
ANHA

إصابتها لم تمنعها من الاستمرار بمسيرتها للمطالبة بالكشف عن وضع أوجلان

أزاد سفو- ديار احمو

مركز الأخبار– رغم إصابة قدمها إلا أنها تصر على استكمال السير في المسيرة التي انطلقت للمطالبة بالكشف عن وضع القائد عبد الله أوجلان، مؤكدة في حديثها بأنهم بفضل فلسفة القائد تحرروا من يد الظلام.

تحت شعار “انتفضوا من أجل القائد أوجلان”، وضمن حملة “انتفضوا” نظم اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة مسيرة راجلة بدأت من ثلاثة محاور، الحسكة، سري كانيه وديريك، متجهة إلى مدينة قامشلو بمشاركة العشرات من شبيبة إقليم الفرات.

وخلال استمرار المسيرة من محور سري كانيه نحو مدينة قامشلو، ونظراً لطول الطريق أصيبت إحدى المشاركات إلا أنها على الرغم من إصابتها استمرت بالسير ضمن المسيرة.

الشابة كابريلا صومي من المكون السرياني والمشاركة في المسيرة التي أطلقتها شبيبة روج آفا ضمن حملة “انتفضوا” أصيبت في ساقها اليمنى، لكنها وعلى الرغم من إصابتها لم تتوقف عن استكمال مسيرتها وأصرت أن تصل مع رفيقاتها إلى مقاطعة قامشلو.

وعليه أجرى مراسلو وكالة أنباء هاوار لقاء مع الشابة كابريلا صومي للحديث عن سبب إصرارها على استكمال المسيرة قالت “نحن شعب شمال سوريا بشكل خاص وسوريا بشكل عام وبالأخص المرأة التي تحارب إلى جانب الرجل، بفضل فلسفة القائد الأممي عبد الله أوجلان تحررنا من الظلام “.

وأضافت كابريلا صومي “إن إصابة ساقي لا تعني أنني سوف أقف عن مسيرتي للمطالبة بالكشف عن وضع قائدي وقائد الشعوب المضطهدة عبد الله أوجلان، بل على العكس من ذلك ازداد إصراري على استكمال المسيرة حتى تصل إلى مقاطعة قامشلو”.

 (س و)

ANHA