الاتصال | من نحن
ANHA

إذاعة خابور تحتفل بالذكرى السنوية الثالثة لتأسيسها

حسكة– نظم راديو خابور في مدينة حسكة احتفالية بمناسبة مرور الذكرى السنوية الثالثة على تأسيسها في مركزها.

وبحضور العشرات من الأهالي وإداريين وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني والسياسي ، بدأت الاحتفالية بكلمة من الإداريين سوزدا أحمد باللغة الكردية والإداري ميرخان عماوي باللغة العربية.

باركوا الذكرى السنوية الثالثة على العاملين في الإذاعة والشعب، ونوهوا أن إذاعة خابور هي صوت أهالي مدينة حسكة وحقيقة ما يحدث من هجمات من تركيا لآراضي روج آفا، وتابعت الكلمات ” كإذاعة محلية في مدينة حسكة نأمل بأن تكون الإذاعة خلال العامين المنصرمين كنقطة صغيرة في نقل ثورة روج آفا وخاصة مدينة حسكة، كما أن هدفنا هو نسير على خطى شهداء قرجوخ وشنكال”.

واختتمت الكلمات بشكر الأهالي لتعاونهم مع إذاعة خابور.

ومن ثم تحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي العضو شمس الدين ملا إبراهيم، حيث بارك الذكرى السنورية الثالثة على الأعضاء والأهالي، وأكد قائلاً: “يلعب الإعلام دوراً هاماً وكبيراً في تطوير والتنظيم، فهي السلطة الأولى لإبراز ما يحدث من وقائع في المنطقة”.

واختتم ملا إبراهيم، حديثه بشكر إذاعة خابور متمنياً المزيد من التقدم والتطوير.

ومن جهته ألقى عضو مجلس اتحاد الإعلام الديمقراطي في مدينة حسكة دلشاد جودي، كلمة بارك فيها الذكرى السنوية الثالثة على شهداء الحقيقة الذين ضحوا بحياتهم من أجل إظهار حقيقة الظلام، والمقاتلين في ساحات المعارك من أجل تحرير سورية من المرتزقة والقوى الظلامية.

وأشار جودي، أن ثورة روج آفا هي خطوة جديدة للإعلام بشكل كامل وكردستان على وجه الخصوص، وتابع قائلاً: “لم يكن هناك المقدرة على ممارسة الإعلام في المنطقة لما واجهنا من اعتداءات وظلم وضغط ، أما خلال ثورة روج آفا استطاع الإعلام  رغم وجود الضغوطات  إظهار صوت الشعب”.

وبيّن جودي، بأن إذاعة خابور أثبتت وجودها في هذه المرحلة الحساسة وخاصة مدينة حسكة.

واختتمت الاحتفالية بعرض فيلم وثائقي عن مراحل تطور راديو خابور.

(إ أ/ آ أ)

ANHA