الاتصال | من نحن
ANHA

إداري في TEV-DEM يدعو لتعزيز نظام الحماية والانخراط في القوات العسكرية

Video

عامودا– قال الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي بجار ديرك، أن المرحلة التي تمر بها روج آفا تحتم على المجتمع حماية نفسه وتطوير المجال العسكري للوقوف أمام الهجمات التي تشنها الاحتلال التركي.

وجاء ذلك خلال اجتماع نظمته حركة المجتمع الديمقراطي لأهالي قرى مدينة عامودا لعرض المستجدات السياسية والعسكرية على الساحة السورية وساحة روج آفا وشمال سوريا.

وحضر الاجتماع الذي عقد في صالة بيلسان والتي زينت بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، الإداريان في حركة المجتمع الديمقراطي علي أحمد وبجار ديرك، الرئيسان المشتركان لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة عامودا سلمان شيخي وفاطمة سليمان، بالإضافة للرؤساء المشتركين للكومينات والمجالس وعدد من الأهالي.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم افتتح الاجتماع بكلمة الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي بجار ديرك، عن الوضع السياسي والعسكري في الساحة المحلية والعالمية، مشيراً أن ما يجري في المنطقة ينذر بحرب عالمية ثالثة ومركزها سوريا، لافتاً أن الأطراف الخارجية المتدخلة في الشأن السوري هدفها حماية مصالحها والخاسر هو الشعب السوري.

وأضاف ديريك، قائلاً: “خير دليل على ذلك هو الاتفاق بين (تركيا و روسيا وإيران)، فهذه الأطراف رغم التناقضات بينهم إلا أنهم ولحماية مصالحهم وشن مؤامراتهم تجاه شعوب المنطقة وعلى رأسهم الشعب الكردي فإنهم يتحدون”.

ونوه ديرك، أن هذه الاتفاقيات المبنية على المصالح كونهم لا يملكون مشروعاً لحل الأزمة السورية، بل استمرار الصراع وإطالة عمر الثورة هي لمصلحتهم وتخدم أجنداتهم.

وأوضح ديرك أنه ومن أجل حماية المنطقة من هجمات الدولة التركية المعادية للمكونات شمال سوريا يتحتم على شعوب شمال سوريا حماية نفسهم وزيادة قواتهم العسكرية،والعمل على تطوير المجال العسكري في مناطقهم وقال: ” الحماية الذاتية هي أساس المجتمع”.

واختم الاجتماع بترديد الشعارات التي تحي قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتحي المقاومة والمقاومين في جبهات القتال.

(د أ/هـ)

ANHA