الاتصال | من نحن
ANHA

إجراءات لحل مشكلة الخبز في الطبقة

Video

الطبقة –  مازالت مشكلة الازدحام على الأفران في مدينة الطبقة قائمة، بسبب حالات التحايل التي يلجأ إليها بعض ضعاف النفوس، عبر شراء كميات كبيرة من الخبز وبيعها على البسطات بأسعار مرتفعة.

ويعود أحد أسباب هذه المشكلة، إلى لجوء بعض المواطنين بأساليب غير مشروعة وبالحيلة بالحصول على كميات كبيرة من الخبز وهي 32 رغيف بـ 500 ل.س، ثم يقوم ببيع كل 10 أرغفة بـ 500ل.س أي ما يقارب الـ 5 أضعاف، حارماً بذلك غيره من حقه في الحصول على ما يكفيه من الخبز وإجباره على شراءه بخمس أضعاف سعره.

وفي جولة لـ ANHA إلى أحد الأفران العاملة، قال أحمد العبد، وهو أحد المواطنين الواقفين على طابور طويل بانتظار الحصول على الخبز “أضطر كغيري من المواطنين إلى الوقوف ساعات طويلة للحصول على الخبز والتجار الذين يبيعون الخبز سبب رئيسي لحصول الازدحام على الأفران حيث يقوم بالحصول على كميات كبيرة من الخبز سواء من داخل الفرن بالتعاون مع صاحب الفرن أو عن طريق الاصطفاف أكثر من مرة”. مطالباً “الجهات المختصة بإيجاد حل جذري لهذه المشكلة”.

من جهته، أكد صالح الجاسم الرئيس المشترك للجنة الضابطة في بلدية الشعب بالطبقة، أن “مشكلة بسطات الخبز تتم معالجتها حالياً إما بمصادرة الخبز أو بالمخالفة في حال التكرار”.

وعزى الجاسم، أسباب البطء في عمل الضابطة إلى عدة أسباب منها “عدم توفر سيارات لعمل الضابطة، “. مؤكداً أنه “تم فرز أعضاء من لجنة الضابطة لمراقبة عمل الفرن من الداخل منعاً لحدوث أي مخالفة من أي نوع كان”.

ويتم الآن تشكيل مندوب من كل حي للحصول على مادة الخبز للمواطنين الذين يقطنون في الحي وذلك بعد اكتمال تأسيس كل مجالس الأحياء في الطبقة كخطوة نهائية لحل هذه المشكلة.

(ل خ، م ع/م)

ANHA