الاتصال | من نحن
ANHA

أول مهرجان تراثي في مدينة حلب

Video

حلب- انطلقت يوم أمس فعاليات أول مهرجان للتراث الشعبي في مدينة حلب، والذي نظمته حركة الثقافة والفن في مدينة حلب، وذلك تحت شعار “تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد”.

ويشارك في المهرجان الذي سيستمر لمدة يومين في صالة الشيخ مقصود بالشقيف التي زينت بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأعلام حركة الثقافة والفن، وأعلام ورموز روج آفا وشمال سوريا، 20 فرقة فلكلورية من حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، بالإضافة إلى فرق الشبيبة في الأحياء الشرقية للمدينة.

ويتضمن فعاليات المهرجان عرض الأدوات التراثية والصناعات اليدوية كالسجاد، أدوات الطحن، والأدوات المنزلية التي كانت تستخدم منذ القدم، والمأكولات الشعبية المشهورة في إقليم عفرين كـ “شيش برك، مهروسة، كبة نية، كبة مقلية، خبز البطم، أنواع الحلويات من تين مجفف وسجق، كما قامت النساء بإعداد خبز التنور على نار الحطب، عروض فنية تقدمها الفرق المشاركة، بالإضافة إلى ركن خاص يعرض فيه كتب ومؤلفات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وانطلقت فعاليات اليوم الأول من المهرجان الذي حضره عدد من مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات الأسايش، قوات حماية المجتمع، والعشرات من أهالي حي الشيخ مقصود والأحياء الشرقية لمدينة حلب بالوقوف دقيقة صمت.

ثم ألقيت كلمات باسم حركة الثقافة والفن ألقاها الإداري في الحركة إدريس دلشير، باسم مؤسسة عوائل الشهداء ألقتها عضوة المجلس آيتان علي، وكلمة حركة المجتمع الديمقراطي ألقتها العضوة سعاد حسن.

وباركت الكلمات افتتاح المهرجان على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وعموم أهالي المنطقة، منوهين بأن تنظيم هذا المهرجان يأتي في جو من الأمان والاستقرار الذي تعيشه الأحياء الشرقية لمدينة حلب وذلك بفضل تضحيات الشهداء ومقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة الذين سطروا أعظم ملاحم البطولة والفداء لتحرير هذه الأحياء من المرتزقة وأعداء الشعوب، مؤكدين بأن كافة الإنجازات والانتصارات التي تتحقق هي بفضل فكر ونهج قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقالوا إن هذا الفكر أنعش روح أخوة الشعوب والعيش المشترك.

واعتبرت الكلمات أن هذا المهرجان هو للتعريف بتراث وفلكلور الشعوب التي عاشت وتعيش على هذه الأرض، وأنها تدل على مدى ارتباطهم بثقافتهم المتوارثة عبر الأجيال.

بعدها قدمت الفرق المشاركة في المهرجان عروض فنية من الغناء والدبكات الفلكلورية، بالإضافة إلى إلقاء عدد من الشعراء قصائد عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، والشعب الكردي، والشبيبة.

بعدها عقد المشاركون والحاضرون حلقات الدبكة على وقع الأغاني التراثية والشعبية.

ويذكر أن مهرجان الثقافة والفن الأول بمدينة حلب سيستمر ليومين على التوالي ليتسنى للمشاركين تقديم فعالياتهم لأكبر عدد من الأهالي.

(س و- ك ف/ل)

ANHA