الاتصال | من نحن
ANHA

أول عرض “مونودرامي” في مقاطعة عفرين بمهرجان ميتان

عفرين- عرضت اليوم مسرحية بفن مونودراما حملت عنوان” ليلة التكريم” في سياق مهرجان ميتان للمسرح في مقاطعة عفرين، يعتبر هذا العرض هو الأول من نوعه يعرض على مستوى المقاطعة.

ويستمر مهرجان ميتان للمسرح في موسمه الثالث في مقاطعة عفرين بعروضه المسرحية، ويحمل كل عرض منه هدفاً يعمل الممثلون على إيصاله للمجتمع بأدائهم، وجاء عرض اليوم بعنوان “ليلة التكريم”.

وامتلأت قاعة مسرح مركز جياي كرمنج للثقافة والفن في مقاطعة عفرين بالمشاهدين من كافة الفئات العمرية بالإضافة إلى ممثلين وإداريين من الهيئات في المقاطعة.

والعرض “المونودرامي” يعني تقمص ممثل واحد عدة شخصيات وبمواضيع متنوعة، والذي يعتبر العرض الأول من نوعه على مستوى مقاطعة عفرين، وهذا النوع الفني، كان من تأليف الكاتب جوان جان وإخراج هيوا بطال وتم أداؤه من قبل الممثة رابرين حسن كلكاوي.

ودارت المسرحية حول شخصية واحدة تقمص الممثل فيها عدة شخصيات منها الضابط، الشرطي، العامل الفقير، ربة المنزل.

وكما جاء في مضمونه طالب يرغب أن يقدم مسرحية ويقوم معلمه برفض ذلك، ورجل ينتظر فتاة أحلامه التي رسمها في مخيلته، والد الفتاة الذي يرسم مستقبل ابنته، كيفية السطو على منازل المدنيين وإخراجهم عنوة منها، التعذيب الذي كان يتلقاه الجنود الأبرياء من قبل الضباط الفاسدين.

وتمحورت المسرحية أيضاً حول كيفية القصف العشوائي لمنازل المدنيين وانتشار الرعب والذعر بين الأهالي، وتواجد أب يعطف على طفله المريض وعدم قيام الأطباء بدورهم مما يؤدي إلى وفاة طفله نتيجة تقاعس الأطباء.

وامرأة تقوم بالأعمال المنزلية، وكيفية بيع النساء في العهود السابقة والحكم عليهن بالعبودية، والأزمة السورية وتأثيرها على حياة الأهالي ونفسياتهم.

ولاقت المسرحية تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور وعلت أصوات تصفيقهم في أرجاء القاعة.

وانتهت المسرحية كما هو معتاد بأخذ آراء المشاهدين عن العرض، حيث قال أحد الحضور أنه كان يجب التركيز على التفاصيل بشكل أكبر.

ومن المقرر أن يستمر المهرجان في عرضه السادس يوم غد، بعرض مسرحية بعنوان ” الفيل”.

(ن أ/ د)

ANHA