الاتصال | من نحن

أهالي كفرنايا: سنقاوم حتى الرمق الأخير

Video

الشهباء- أكد أهالي ناحية كفر نايا في مقاطعة الشهباء أنهم سيقاومون الاحتلال التركي حتى الرمق الأخير، وحيوا مقاومة أهالي مقاطعة عفرين وقالوا إنهم يد   واحدة في التصدي للاحتلال.

وأصدر أهالي ناحية كفر نايا اليوم بياناً إلى الرأي العام قرئ في المدرسة المحدثة بمركز الناحية، من قبل الرئيس المشترك في لجنة تعليم وتربية المجتمع الديمقراطي  بناحية كفر نايا عبد الحميد شوبك.

وجاء في البيان:

“باسم أهالي ناحية كفر نايا، يشهد العالم هذه الأيام الأعمال الإجرامية التي ترتكبها حكومة العدالة والتنمية التركية بحق أهلنا الآمنين في منطقتي عفرين والشهباء، إن هذه الأعمال هي امتداد للمجازر والجرائم التي ارتكبها داعش وجبهة النصرة كون هذه التنظيمات هي صناعة الدولة التركية التي استغلتها لتحقيق حلمها العثماني في احتلال الأراضي السورية كما حصل في جرابلس والباب واعزاز وإدلب.

واليوم نجد الاحتلال التركي ومرتزقته يرتكبون جرائم حرب ومجازر بحق المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ ويدمرون الآثار والقبور، والمساجد ويسرقون الممتلكات الخاصة أمام أنظار المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والأممية دون تحريك أي ساكن، وأمام هذه الهجمة الشرسة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته على منطقتي عفرين والشهباء، كما ظهرت بطولات قوات سوريا الديمقراطية دفاعاً عن أرض سورية وحفاظاً على وحدتها تكسرت جميع الهجمات الإرهابية على المنطقة فكان انتقام المحتل التركي ومرتزقته بالتمثيل بجثامين الشهداء المدافعين عن تراب وطنهم سورية انطلاقاً من قيمهم، الإنسانية.

وإننا أهالي كفر نايا إذ نحي مقاومة أهلنا في منطقتي عفرين والشهباء ونؤكد على وقوفنا ضد المحتل التركي وإن مصيرنا واحد في الدفاع عن وطننا سورية.

كما ندين ونستنكر بأشد العبارات اعتداءات الدولة التركية ومرتزقتها على جزء من الأراضي السورية، عفرين والشهباء، ومحاولة احتلالها تحقيقاً لحلمها العثماني ونقول للمحتل بأننا سنقاوم حتى آخر قطرة في عروقنا دفاعاً عن تراب وطننا.

كما إن صمت وتخاذل الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوربي عن الجرائم التي يرتكبها حزب العدالة والتنمية ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة بحق أهلنا المدنيين في منطقتي عفرين والشهباء وندعوهم للوقوف على مسؤولياتهم وواجباتهم الإنسانية بحماية المدنيين كما تنص عليها المواثيق الدولية.

وأخيراً نحن أهالي كفر نايا نحيي المقاومة التاريخية لقوات سورية الديمقراطية وعلى رأسها قوات حماية المرأة ونعاهدهم بأننا سنكون في خط الدفاع الأول إلى جانبهم لطرد المحتل من كامل الأراضي السورية، نعلنها للعالم أجمع بأن التراب السوري حرام على الاحتلال العثماني ما بقي فينا طفل رضيع”.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر.

(أ ن / ن ح)

ANHA