الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي عفرين يشيعون جثماني شهيدين إلى مثواهما الأخير

عفرين – شيع الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين جثماني الشهيدين؛ المقاتل في وحدات حماية الشعب فريد عفرين الاسم الحقيقي جيكر حسن، والمقاتل في واجب الدفاع الذاتي شيخموس مصطفى إلى مثواهما الأخير بمراسم مهيبة.

جندريسه

وبمشاركة ممثلين عن حركة المجتمع الديمقراطي والمؤسسات المدنية إلى جانب المئات من الأهالي تم تشيع جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب فريد عفرين الاسم الحقيقي جيكر حسن الذي استشهد في قرية مرعناز التابعة لمقاطعة الشهباء أثناء تأديته لمهامه العسكرية.

وبعد استلام جثمان الشهيد فريد من مشفى آفرين توجه الأهالي بموكب غفير صوب مقبرة الشهيد سيدو بقرية كفر صفرة في منطقة جندريسه وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

وبعد وصول الموكب إلى المقبرة قدم مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً، تلاه إلقاء القيادي في وحدات حماية الشعب محمود قرسو كلمة توجه فيها بالعزاء لذوي الشهيد، وثمّن تضحيات الشهداء ودورهم في تحقيق الحرية والمساواة لشعوبهم.

كما أشار القيادي إلى المؤامرات التي تحاك ضد شعوب المنطقة، وقال “الدولة الفاشية التركية تقوم يومياً بإرسال مرتزقتها للهجوم على مناطقنا بهدف زعزعة أمنها واستقرارها إلى جانب محاولات إفشال المشروع الفيدرالي، الأمر الذي تخاف منه تركيا بأن يكون سبباً في تكاتف ووحدة الشعوب في تحديد مصيرهم والمطالبة بتحقيق الحرية والديمقراطية والمساواة في عموم المنطقة”.

بدوره عاهد عضو مجلس عوائل الشهداء أحمد رشيد، وزوجة الشهيد آراس خليل، جميع الشهداء بالسير على خطاهم والوفاء لهم حتى الوصول إلى الأهداف التي ضحوا بحياتهم من أجلها.

ومن ثم قرئت وثيقة الشهيد من قبل عضو لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في منطقة جندريسه روهات حسن، وتم تسليمها إلى ذويه.

بعدها وري جثمان الشهيد فريد عفرين الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تخلد الشهداء.

عفرين

ومن جهة أخرى شيع أهالي مدينة عفرين جثمان المقاتل في واجب الدفاع الذاتي شيخموس مصطفى إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد رفيق بقرية متينا.

وشارك في المراسم وفد من هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية إلى جانب المئات من الأهالي.

وبدأت مراسم التشييع في المقبرة بالوقوف دقيقة صمت، تلاها تقديم مقاتلي واجب الدفاع الذاتي عرضاً عسكرياً.

ألقى بعده رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية بمقاطعة عفرين، بهجت عبدو، كلمة عزى فيها ذوي الشهيد وأشاد بالدور الكبير الذي يقدمه مقاتلو واجب الدفاع الذاتي في الدفاع عن ترابهم، مثمناً التضحيات الكبيرة التي يقدمونها.

وأكد عبدو بأنهم مستعدون للدفاع عن أرضهم ضد المجموعات المرتزقة والاحتلال التركي مهما كلف الثمن.

كما تحدث في المراسم كل من عضو مجلس عوائل الشهداء عابدين شيخو، وخال الشهيد شيخموس، حسين مصطفى، اللذين ثمنا تضحيات الشهداء لحماية المكتسبات التي تحققت، معاهدين بالسير على خطاهم.

بعدها قرئت وثيقة الشهيد شيخموس وسلمت لذويه، ومن ثم وري جثمانه الثرى في مقبرة الشهيد رفيق وسط الشعارات التي تحيي الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA