الاتصال | من نحن
ANHA

أهالي عفرين يحذرون الاحتلال التركي

عفرين- حذر المئات من أهالي ناحية بلبلة الاحتلال التركي من التمادي وخطو خطوة نحو أراضي مقاطعة عفرين، وأكدوا بأنهم سيقفون بوجه رصاص مرتزقة الاحتلال التركي.

ونظم اتحاد شبيبة روج آفا بناحية بلبلة في مقاطعة عفرين تظاهرة حاشدة، تنديداً بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، وأكدوا على تلاحم ووحدة شعوب المنطقة في التصدي لأي هجوم قد يستهدف أمن وسلام المنطقة.

واجتمع الأهالي في مفرق قرية زعري بأطراف مركز ناحية بلبلة، للتظاهر، ثم انطلقت التظاهرة وجابت الشارع الرئيسي للناحية، رافعين صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ولافتات كتبت عليها “لا للتدخل التركي في روج آفا وسوريا، فليسقط أمير داعش اردوغان”، ولافتات كتبت عليها عبارات تطالب فيه حرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان “كل شيء من أجل حرية القائد، المقاومة- الانتقام- انتفاضة”.

وحمل المتظاهرون مشاعل النار والتي تعبر عن إشارة النصر والحرية، وسط ترديد الشعارات التي تندد بالاحتلال التركي.

وعند وصول المتظاهرون إلى ساحة ملعب ناحية بلبلة، نقطة نهاية التظاهرة، وقفوا دقيقة صمت على، بعدها تحدثت كل من عضوة المنسقية العامة لاتحاد شبيبة روج آفا هاوار جودي، والرئيسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في عفرين ثريا مصطفى.

وحذرت الكلمات تمادي جيش الاحتلال التركي ومرتزقته نحو أراضي مقاطعة عفرين أو شن أي هجمات تستهدف أمن وسلام المنطقة، وأكدوا بأن الأهالي سيصنعون من أجسادهم دروعاً ويبنوا حصناً لحماية المنطقة من أي هجوم يتعرض له.

وطالبت الكلمات، بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وكفّ حزب العدالة والتنمية بممارساتها اللاإنسانية واللاأخلاقية بحق الشعب الكردي وقائده.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية أوجلان، ويؤكدون على مقاومة أهالي عفرين بوجه الهجمات.

(ن ع- ر ع /ش)

ANHA