الاتصال | من نحن
ANHA

أنقرة تستميل النظام السوري

مركز الأخبار – أدانت وزارة الخارجية التركية، التفجيرات التي استهدفت أمس السبت، زوارا لمقامات دينية في منطقة باب مصلى في العاصمة السورية دمشق.

وكانت التفجيرات حصلت قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى في دمشق، وأسفرت عن مقتل أكثر من 45 شخصا أغلبهم عراقيون وإصابة 120 آخرين.

وليس من عادة أنقرة، إدانة هذه التفجيرات، لكن مراقبين يرون في هذه الخطوة التركية محاولة لاستمالة النظام، الذي طالب قبل أيام فقط بانسحاب جيش الاحتلال التركي من شمال سوريا ووصف القوات التركية بـ”الغازية”.

وينتشر عناصر من حرس الحدود السوري في عدد من القرى الغربية بمنبج وبالتحديد على نقاط التماس مع مرتزقة تركيا.

وربما تكون هذه الإدانة التركية، محاولة لفتح قنوات تواصل مع النظام ومحاولة إنشاء تحالفات للضغط على القوى الديمقراطية في سوريا.

كما ان الإدانة التركية، قد تكون رسالة للحكومة العراقية، خاصة ان غالبية ضحايا التفجيرات هم عراقيون شيعة، وربما تسعى انقرة لتهدئة بغداد التي طالبت قبل أيام أيضاً بانسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية كما سبق للبرلمان العراقي اعتبار القوات التركية “قوات احتلال”.

ويطغى التوتر على العلاقات التركية مع بلدان الاتحاد الأوروبي، في وقت تلجأ فيه انقرة إلى روسيا وحلفاءها في المنطقة للخروق من مأزقها خاصة انها مقبلة على استفتاء من أجل تمرير تعديلات دستورية تجعل من أردوغان حاكماً مطلقا.

(م)