الاتصال | من نحن

أكاديمية الشهيد فاروق تنهي دورة “شهداء تل براك”

حسكة-انهت اكاديمية الشهيد فاروق للعلم والفكر والحر دورة “شهداء تل براك” التي انضم لها 21 متدرب ومتدربة من مختلف المكونات ومن مدن ومناطق مختلفة.

وانضم لدورة “شهداء تل براك” التي استمرت 21 يوم، 21 متدرب ومتدربة من مدن حسكة، تل تمر، سريه كانيه، بلدات زركان، شدادي، والهول” ومن كافة المكونات “كرد، عرب، وسريان”.

وتلقى المتدربون خلا الدورة دروساً سياسية وفكرية عن “تاريخ كردستان ،تاريخ المرأة، الثقافة والأخلاق، الدين والمجتمع”.

وانهت الأكاديمية يوم أمس دورة “شهداء تل براك” خلال مراسم.

وبدأت مراسم التحريج الدورة بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي جاهد حسن كلمة تطرق خلالها إلى أهمية التدريب للرقي بالمستوى الفكري والمعرفي لكافة مكونات الشعب، وقال “لهذه الدورات أهمية كبيرة، وخاصة انها تسرد التاريخ، وتعرف المتدربين بحقيقة المجتمع، وتفتح آفاق جديدة للشعب ليتمكن الشعب من إدارة نفسه بنفسه، وحل مشاكله بالطرق السليمة والعلمية”.

وفي نهاية حديثه تمنى جاهد حسن النجاح والتوفيق للمتخرجين من بالدورة، وطالبهم  ان على الملتحقين بنشر ما تعلموه خلال الدورة في المناطق التي يعيشون فيها.

وفي لقاء مع أحد المتدربين في أكاديمية شهيد فاروق، عمار حسين موسى قال “أتيت من بلدة الهول إلى هنا لمعرفة الحقائق التي كنت أجهلها، وهدفي كان التعلم والتعرف على الأمة الديمقراطية ومن خلال الدروس التي تلقيناها في الدورة تعلمت الكثير وازدادت ثقافتي ومعرفتي بنهج الأمة الديمقراطية”.

ومن جهتها أشارت المتدربة أسماء الحلو إلى أنها استفادت كثيراً وأدركت بأن الحياة لم تكن كما كانت تعرفها كما أنها تعرفت على حقيقة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وفلسفته، وقالت “أنا سعيدة لأنني هنا”،  واختتمت أسماء حديثها قائلة “الآن أنا مستعدة لفعل أي شيء من أجل حريتي وحرية شعبي وإن تطلب الأمر سأحمل السلاح وأدافع عن وطني”.

وانتهت مراسم التخريج بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة، عقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الفلكلورية.

والجدير بالذكر ان هذه الدورة التدريبية هي الدورة الـ7 التي تخرجها أكاديمية الشهيد فاروق، المخصصة للتدريب باللغة العربية.

(س إ/د ج)

ANHA