الاتصال | من نحن
ANHA

أعمال صيانة في محطة التوزيع بالتوازي مع صيانة عنفات سد الفرات

Video

الطبقة – بدأت ورشات الصيانة بإعادة تأهيل محطة توزيع الكهرباء، بالتزامن مع أعمال صيانة في سد الفرات، في إطار سعي دؤوب لإيصال لإعادة إمداد الطبقة وريفها بالتيار الكهربائي.

وكان يتعذر على ورشات الصيانة، إصلاح الأعطال في محطة التوزيع بسبب الألغام التي خلفتها مرتزقة داعش، قبيل دحرها من المدينة في الـ 10 من أيار/مايو الماضي، من قبل قوات سوراي الديمقراطية.

وكما فعلت المرتزقة في سد الفرات، فقد ألحقت أضراراً هائلة بمحط التوزيع من تقطيع للأسلاك وتدمير الأجهزة الالكترونية.

وتقع محطة التوزيع على الضفة السد اليمنى جنوب النهر بين السد ومحطة التحويل، ويأتي صيانتها ضمن برنامج يقضي بانتهاء عمليات لإصلاح في أسرع وقت مما يساعد على ايصال الكهرباء لمحطة التحويل والتي بدورها تقوم بتغذية خطوط التوتر العالي والتي تنقل التيار الى محولات المدينة لإنارتها.

وتعد هذه المحطة اهم النقاط في السد كونها هي التي تنظم توزيع خطوط الكهرباء للمناطق المراد تغذيتها.

وبالتوازي مع ذلك، تستمر عمليات الصيانة في سد الفرات، ويجري حاليا العمل على صيانة المجموعة الأولى (العنفة) عقب الانتهاء من تصليح العنفتين الثالثة والثامنة، إلى جانب مخطط لتصليح العنفة الثانية في سد الحرية (البعث سابقاً).

وفي هذا السياق، يقوم العمال بإزالة القواطع الخارجة عن الخدمة واستبدالها بقواطع جديدة والاستعانة ببعض القواطع التي لم يلحق بها ضرار واصلاح القواطع والمحولات العاطلة جزئيا.

هذا وقد صرح أحد الفنيين بورشات الصيانة ان العمل مستمر وانهم ضاعفوا عدد ساعات الدوام لإنجاز المخطط في الوقت المحدد له، دون أن يحدد جدولاً زمنياً لانتهاء أعمال الصيانة.

(م خ، ع إ/م)

ANHA