الاتصال | من نحن
ANHA

أعضاء من مجلس الرقة: سنعمل على تنظيم المناطق المحررة 

وارشين صالح – دليشان إيبش

الرقة- قال أعضاء من مجلس الرقة المدني بأنهم سيعملون على تنظيم أهالي قرى الرقة التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية، مؤكدين عزمهم على تأمين مستلزمات الأهالي في القرى المحررة.

وجاء حديث أعضاء مجلس الرقة المدني عن الأعمال التي سينفذها المجلس من ناحية تنظيم أهالي الرقة وتقديم الخدمات لهم في لقاءات أجرتها وكالتنا، حيث أكد أعضاء المجلس وشيوخ عشائر مدينة الرقة وريفها كل من عمر الخمري وجلال العياف بأن تشكيل مجلس الرقة رسالة قوية لأعداء شعوب الشمال السوري، مشيرين إلى أن أعمالهم ستكون أكثر توسعاً بعد تحرير مدينة الرقة.

وبارك عضو المجلس عمر الخمري في بداية حديثه تشكيل مجلس الرقة المدني على عموم أهالي الرقة، وتابع حديثه قائلاً “تشكيل مجلس الرقة جاء بفضل التضحيات التي قدمها مناضلو ومقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية، وعليه فإن عمل المجلس سيتركز على إعادة إحياء وتنظيم الرقة بمختلف مكوناتها”.

الخمري بيّن في سياق حديثه بأن تشكيل مجلس الرقة رسالة قوية لأعداء شعوب الشمال السوري.

 

 

أما عضو مجلس الرقة المدني جلال العياف فقد قال “نعيش في هذه المرحلة الراهنة أياماً مباركة، فجميع مكونات مدينة الرقة وريفها اجتمعوا سوياً وناقشوا فيما بينهم كيفية إدارة مناطقهم، وهم سيعملون وفق ذلك على إدارة مناطقهم برؤى مشتركة”.

وعن الأعمال التي سيقوم بها مجلس الرقة المدني أوضح العياف بأنهم سيقدمون الخدمات اللازمة للقرى المحررة بريف الرقة، وأضاف القول “إلى جانب تقديم الخدمات لهم، سنعمل على تنظيم الأهالي في القرى التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة، وسنعمل بقدر الإمكان على تأمين مستلزماتهم، وفي الأيام المقبلة حيث تتحرر مدينة الرقة كاملة، ستكون أعمال مجلسنا بشكل أوسع مما هي عليه في الوقت الحالي”.

العياف قال في ختام حديثه بأنهم سيعملون على حل القضايا المجتمعية العالقة في الرقة وذلك كجزء أساسي من عمل المجلس.

 (ج)

ANHA