الاتصال | من نحن
ANHA

أصحاب الحصادات متفائلون بالموسم الزراعي وقلقون من ارتفاع الأسعار

Video

ديار أحمو

عامودا- باشر أصحاب الحصادات الزراعية في مدينة عامودا بصيانة الحصادات وتجهيزها لموسم الحصاد الذي يبدأ أوائل شهر أيار وسط غلاء أسعار قطع الغيار وارتفاع أجور الأيدي العاملة.

كعادتهم كل عام يبدأ أصحاب الحصادات في عموم مناطق روج آفا وشمال سوريا بصيانة آلياتهم والتأكد من جاهزيتها لموسم الحصاد الذي يبدأ أوائل شهر أيار. وتشمل أعمال الصيانة فحص المحركات وأجزاء الآلية وتبديل القطع المهترئة وغيرها من أعمال الصيانة.

أصحاب الحصادات المتفائلين بموسم زراعي وفير هذا العام لم يخفوا قلقهم من ارتفاع أسعار قطع الغيار وندرتها وكذلك ارتفاع أجور الأيدي العاملة مما قد يؤثر على المردود المادي.

أسعد سعدي من أهالي مدينة عامودا ويملك حصادة زراعية من نوع هدرو 177 تعلم صيانة الحصادات من والده وأعمامه منذ كان صغيراً.

سعدي قال إنهم يعانون كثيراً من مشكلة ندرة قطع الغيار وغلاء أسعارها نظراً للحصار المفروض على المنطقة، ويورد مثالاً على تباين أسعار قطع الغيار في الوقت الحالي وأعوام ما قبل الأزمة السورية ويقول إن القطعة التي كانت تباع بمائتي ليرة تباع الآن بحوالي ألفي ليرة، إضافة إلى فقدان وندرة هذه القطع في المنطقة.

وليس ارتفاع أسعار قطع الغيار هو العبء الوحيد الذي يثقل كاهل أصحاب الحصادات بل يضاف إليه أيضاً ارتفاع أجور الأيدي العاملة من سائقين وخياطين وعتالين، كما يؤكد كمال أسعد الذي يعمل على الحصادات أيضاً منذ 25 عاماً.

وحال المواطن حمدي حاج معمو العامل في مجال صيانة الحصادات لا يختلف عن حال بقية أصحاب الحصادات.

أصحاب الحصادات يعزون سبب ارتفاع أسعار قطع الغيار إلى احتكار بعض التجار، وعليه طالبوا الجهات المعنية في الإدارة الذاتية بمراقبة أسواق قطع الغيار وتشديد الرقابة على التجار، كما طالبوا أيضاً بتأمين قطع الغيار وباقي المستلزمات الزراعية.

أما التجار وأصحاب محال بيع قطع الغيار فلهم رأيهم أيضاً ولا يخفون معاناتهم من غلاء الأسعار. عبد الحليم قجو يملك محلاً لبيع قطع الغيار في مدينة عامودا يقول إن سبب ارتفاع اسعار قطع الغيار يعود إلى أن هذه القطع يتم جلبها من مدن الداخل السوري مثل دمشق وحلب وتستغرق وقتاً طويلاً في الوصول نظراً لسوء الأوضاع الأمنية ما يرتب عليها أجور نقل باهظة إضافة إلى الضرائب التي تفرضها المجموعات المسلحة. كما أن ارتفاع أسعار صرف الدولار من أحد أسباب ارتفاع أسعار قطع التبديل بحسب قجو.

عبد الحليم قجو ناشد الجهات المعنية بتشديد الرقابة على مكاتب الشحن وتجار الجملة لمنع الاحتكار.

عضو المجلس الزراعي في مقاطعة الجزيرة كانيوار درويش عزا بدوره أسباب فقدان وغلاء أسعار قطع الغيار إلى الحصار المفروض على المنطقة.

كانيوار درويش أكد إن الجهات المعنية في الإدارة الذاتية ستؤمن مادة المازوت لجميع المزارعين وأصحاب الحصادات دون استثناء وبالسعر المعتمد من قبل الإدارة. كما ناشد جميع أصحاب الحصادات التقيد بقرارات الإدارة الذاتية ومراجعة المكاتب الزراعية لاستكمال الإجراءات اللازمة بشأن تأمين مادة المازوت.

 (ك)

ANHA