الاتصال | من نحن
ANHA

أزمة علاقات جديدة بين أمريكا وتركيا

مركز الأخبار – أعلنت السفارة التركية في أمريكا تعليق التأشيرات لدخول تركيا، وذلك بعدما علقت الولايات المتحدة خدمات التأشيرات لغير المهجرين، في مرافقها الدبلوماسية، عقب اعتقال السلطات التركية موظفاً في القنصلية الأمريكية بتركيا.

وكانت السلطات التركية قد اعتقلت ماتين توباز وهو أحد موظفي قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في تركيا بذريعة أنه على علاقة مع فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بمحاولة الانقلاب الفاشل في تركيا الصيف الماضي.

وعليه قررت أمريكا تعليق منح التأشيرات إلى تركيا، باستثناء المهاجرين، وقالت السفارة الأمريكية إنها “منزعجة بشدة”. وأضاف البيان إن تعليق تأشيرات غير المهاجرين “دخل حيز التنفيذ على الفور” لخفض عدد زائري السفارة والقنصلية الأميركيتين من الآن.

وردت السلطات التركية على هذا القرار بتعليق منح تأشيرات الدخول إلى تركيا.

وقالت السفارة التركية على حسابها في تويتر أن “الأحداث الأخيرة أجبرت الحكومة التركية على إعادة تقييم مدى التزام الحكومة الأميركية بأمن منشآت وموظفي البعثة التركية”.

وسوف يؤثر تعليق الخدمات على رجال الأعمال والسياحة والعلاج الطبي والطلاب والزيارات المتبادلة وأفراد الأطقم ووسائل الإعلام والصحفيين والدبلوماسيين والتأشيرات الدبلوماسية وتأشيرات المسؤولين.

واعتقلت تركيا أكثر من 50 ألف شخص وأقالت حوالي 110 ألف من وظائفهم الحكومية كجزء من حالة طوارئ أعلنت في البلاد بعد الانقلاب الفاشل.

(د ج)