الاتصال | من نحن
ANHA

أردوغان يزور موسكو تزامناً مع انعدام الثقة بين الطرفين

مركز الأخبار- يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في موسكو نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وأكد، المتحدث باسم الكرملين، أن اللقاء سيجري في الـ 9/10 من شهر آذار/مارس المقبل، حين يزور أردوغان موسكو في زيارة رسمية، وفقاً لوكالة نوفوستي الروسية.

ورغم توضيحات بيسكوف أن اللقاء سيتناول مسائل اقتصادية وقضايا دولية، إلا ان التطورات الأخيرة في سوريا وبالتحديد في مدينة الباب المحتلة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بعيد تسليم داعش للمدينة، ستجعل الملف السوري في صدارة المحاور التي سيتركز عليها اللقاء.

ويرجح مراقبون، أن تمارس موسكو ضغوطاً على أنقرة لربط لجامها وكبح جماحها ومنعها من في التوغل أكثر في عمق الأراضي السورية، الأمر الذي تعتبره طهران أحد أبرز اللاعبين والداعمين لنظام الأسد خطراً يهدد نفوذها في سوريا والمنطقة.

وكانت روسيا قد شككت سابقاً في النوايا التركية في سوريا، تلاها غارة روسية على موقع لجيش الاحتلال التركي بالقرب من مدينة الباب شمال سوريا، قالت روسيا أنها حدثت “بالخطأ”.

(م)