الاتصال | من نحن
ANHA

أحد وجهاء العشائر العربية: العشائر سترد على محاولات احتلال تركيا لعفرين

همرين شيخو

عفرين- شبه عضو ديوان المجلس التشريعي وأحد وجهاء عشيرة البوبنى شريف جمو ما يخطط له جيش الاحتلال التركي في الشمال السوري وخاصة عفرين كالدخول في مستنقع لا مفر منه، مؤكداً أنهم كعشائر عربية سيكونون يداً واحدة مع بقية المكونات في التصدي للاحتلال التركي.

والتقت وكالة أنباء هاوار في مقاطعة عفرين مع عضو ديوان المجلس التشريعي وأحد وجهاء عشيرة البوبنى شريف جمو للحديث حول انتهاكات وتهديدات الجيش التركي بالدخول إلى مقاطعة عفرين واحتلالها.

في بداية الحديث استنكر شريف هجمات مرتزقة تركيا على تخوم إقليم عفرين، وأشار إلى أن احتلال الجيش التركي لمدينة إدلب جاء لتهديد عفرين وجلب الخطر وترهيب الأهالي واحتلال المقاطعة.

وأثناء حديثه تأسف جمو من مشاركة العديد من الأطراف المعادية لشعوب الشمال السوري في مساندة الاحتلال التركي بالدخول إلى إدلب قائلاً ’’ للأسف هناك العديد من المؤامرات الدولية وبعض الأطراف المعادية للسلام تحالفت مع تركيا في احتلال إدلب، وهدفهم مشترك وهو الوصول إلى عفرين واحتلال أراضيها من خلال محاصرة إدلب’’.

ووجه شريف جمو وباسم كافة العشائر العربية في عفرين حديثه إلى الاحتلال التركي قائلا ’’باسم كافة العشائر المتواجدة في عفرين وبصوت واحد نقول لهذا لاحتلال التركي الفاشي لا، وأننا يد واحدة في محاربة الاحتلال ورده’’.

واختتم جمو حديثه بالقول ’’الجيش التركي ومن خلال تهديداته لعفرين يزج ذاته في مستنقع لا يمكنه الفرار منه، كون شعوب المنطقة تمتلك إرادة حرة لا تكسر وهي الإرادة السلمية لكافة الشعوب’’.

(ف)

ANHA