الاتصال | من نحن

أبو خولة: تقدم القوات شرقي الرقة هو تمهيد لتحرير مدينة دير الزور

الرقة- قال القيادي في مجلس دير الزور العسكري أحمد أبو خولة إن تقدم قوات سوريا الديمقراطية شرقي الرقة يعتبر تمهيداً لتحرير دير الزور، وأكد أنهم سيحاربون إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية من أجل تحرير الرقة ودير الزور وجميع شعوب المنطقة.

وانضم المجلس العسكري في دير الزور مع 500 مقاتل إلى الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة من حملة غضب الفرات.

القيادي في مجلس دير الزور العسكري أحمد خولة تحدث لوكالة أنباء هاوار حول الهدف من انضمامهم إلى حملة غضب الفرات. أبو خولة قال إن الهدف من الحملة هو تحرير دير الزور وريفها من مرتزقة داعش.

وأكد أبو خولة إنهم انضموا إلى حملة غضب الفرات بناءً على مناشدات أهالي دير الزور لتحريرهم من مرتزقة داعش وأضاف: “قواتنا الآن تقاتل كتفاً إلى كتف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية من أجل تحرير الرقة ودير الزور. وخلال الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة من حملة غضب الفرات تم حتى الآن تحرير مساحات واسعة من ريف دير الزور كان آخرها منطقة أبو خشب. نتقدم الآن نحو الرقة وخلال تقدمنا نحرر مناطق دير الزور الواقعة بين دير الزور والرقة”.

وحول خطتهم خلال الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة لحملة غضب الفرات قال أبو خولة: “نسعى خلال الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة إلى فصل مناطق دير الزور عن الرقة وبالتالي إطباق الحصار على مدينة الرقة، وكذلك قطع الطرق المؤدية إلى الرقة وحصار المرتزقة في الرقة”.

وقال القيادي أبو خولة إن تقدم القوات شرقي الرقة هو تمهيد لتحرير مدينة دير الزور.

وأنهى القيادي في مجلس دير الزور العسكري أحمد أبو خولة حديثه بالقول: “انضممنا إلى حملة غضب الفرات بناءً على طلب أهالي دير الزور. قوات سوريا الديمقراطية وجميع القوات المنضوية تحت لوائها سوف تحرر شعب الرقة ودير الزور وجميع شعوب سوريا قريباً من مرتزقة داعش”.

(ك)

ANHA