الاتصال | من نحن
ANHA

آلاف النازحين في حالة إنسانية صعبة والمنظمات تغض البصر

Video

معد السلوم

دير الزور- ناشد الرئيس المشترك لمكتب المنظمات والشؤون الانسانية في مجلس دير الزور المدني المحامي طارق الراشد المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة بالتدخل السريع لإنقاذ النازحين في مخيم دير الزور، وبين إن عدد النازحين في ريف دير الزور المحرر بلغ أكثر من 36 ألف نازح مما أدرى إلى تفاقم الوضع الإنساني.

وبحسب دراسات التي اجراها مكتب المنظمات والشؤون الإنسانية في مجلس دير الزور المدني، بأن أهالي دير الزور الذين نزحوا من مناطق الاشتباك والمعارك الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وصل عددهم إلى ما بين 34 إلى 36 ألف نازح، وهم متواجدين حالياً في مخيم دير الزور للنازحين الذي أنشئ في منطقة أبو خشب الواقعة على بعد 105 كيلو متر شمال غربي مركز مدينة دير الزور، والذي يحتويه 144عائلة، بالإضافة إلى مراكز الإيواء التي أنشأت في المناطق المحررة من ريف دير الزور.

وعن أوضاع نازحي دير الزور في المخيم قال الرئيس المشترك لمكتب المنظمات والشؤون الانسانية في مجلس دير الزور المدني المحامي طارق الراشد “شهد مخيم وريف الغربي لدير الزور حالات مرضية خطيرة منها اللاشمانيا، حيث تم رصد 30 حالة مرضية باللاشمانيا من قبل لجنة الصحة في مجلس دير الزور المدني”، مضيفاً بأن هناك تقاعس المنظمات الصحية بتقديم المساعدات الصحية للنازحين.

وأوضح طارق بأن المخيم يشهد أيضاً حالة من النقص في مادة الخبز والماء نظراً لتوقف جميع الأفران عن العمل، مع العلم أن المنطقة تضم 33 تجمع سكاني، مما جعل الأهالي يعانون بشكل كبير بسبب نقص المادتين الاساسيتين، لذلك ورغم امكانياتنا الضئيلة قمنا بتجهيز كوادر محلية من فئة الشبيبة لتوزيع المياه ومادة الخبز على النازحين والمجتمع المحلي في الريف.

وعن تلبية المنظمات لتقديم مساعدات للنازحين، أوضح طارق “بأنهم اجتمعوا مع العديد من المنظمات الانسانية لتقديم المساعدات للنازحين، ووعدونا، فيما ترجمت بعض المنظمات جزء بسيط من الوعود على أرض الواقع، حيث قدمت منظمة كونسيرن 15 خزان مياه، سعة الخزان 1000 لتر، إضافة لتقديم 600 سلة غذائية، منظمة الفرات للإغاثة والتنمية قدمت 286 سلة صحية مستهلكة وغير مستهلكة، منظمة بهار قدمت 256 صندوق يحتوي على أدوات مطبخ و40 خيمة، مشيراً بان كل هذه المساعدات قدمت في بداية افتتاح المخيم الذي كان يحتوي على عدد قليل من النازحين، والذي تفاقم عددهم بعد سيطرة النظام على مناطق جنوب نهر.

وناشد الرئيس المشترك لمكتب المنظمات والشؤون الإنسانية طارق الراشد في ختام حديثه قائلاً “نناشد المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة بالتدخل السريع والعاجل لإنقاذ النازحين في مخيم دير الزور ومراكز الإيواء والمجتمع المحلي في ريف دير الزور، كما ناشد المنظمات المختصة بإزالة اللغام بتنظيف بعض المدارس التي لا زالت تتواجد فيها اللغام”.

(س و)  

ANHA