الاتصال | من نحن
ANHA

آسيا عبدالله: يجب البدء بالخطوات العملية لعقد المؤتمر الوطني

Video

جهاد روج

السليمانية – قالت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) آسيا عبدالله بأن المواقف والنقاشات لم تعد كافية، ويجب البدء بالخطوات العملية لعقد مؤتمر وطني كردستاني شامل.

تصريحات آسيا عبدالله جاءت خلال لقاء خاص مع وكالة أنباء هاوار ANHA، على هامش مشاركتها في اللقاء التشاوري للوحدة الوطنية الكردستانية المنعقد حالياً في مدينة السليمانية بإقليم جنوب كردستان.

واعتبرت آسيا عبدالله أن عقد اللقاء التشاوري مهم جداً في هذه المرحلة الحساسة، وقالت “إن عقد هذا اجتماع اللقاء التشاوري في هذا الوقت المهم والحساس وبمشاركة أحزاب وشخصيات من أجزاء كردستان الأربعة إنجاز مهم، لمناقشة التطورات في المنطقة عامة وفي كردستان بشكل خاص، ومناقشة آلية الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها للشعب الكردي، ومناقشة عقد مؤتمر وطني كردستاني لرسم سياسية ودبلوماسية كردستانية مشتركة وتحديد موقف مشترك من المخاطر التي تحدق بالشعب الكردي ومكتسباته”.

ونوهت آسيا عبدالله إلى أن دعم ثورة روج آفا وتطويرها يمكن تحقيقه من خلال عقد مؤتمر كردستاني، وأضافت “بالنسبة لروج آفا غالبية الكلمات والرسائل التي تم قراءتها في اللقاء التشاوري أشارت إلى أهمية الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية في روج آفا، خصوصاً في ظل المخاطر والتهديدات التركية التي تستهدف مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء. وأهمية ثورة روج آفا ودعم المشروع الفدرالي كحل مثالي للأزمة السورية بريادة الشعب الكردي، وهذا ما يمكن إنجازه من خلال عقد المؤتمر الوطني الكردستاني”.

ولفتت آسيا عبدالله الانتباه إلى إمكانية التوصل إلى آلية أو مخطط للبدء بعقد المؤتمر الوطني الكردستاني، وتابعت قائلةً “نقيم هذا الاجتماع التشاوري بشكل إيجابي وننظر إليه كخطوة أولى لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني الشامل. ونتطلع إلى وضع آلية أو مخطط لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني، مثل انتخاب لجان في الأجزاء الأربعة من كردستان لاستمرار النشاطات وفعاليات لعقد المؤتمر”.

وفي نهاية حديثها أكدت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) آسيا عبدالله على أهمية البدء بالخطوات العملية لعقد المؤتمر لأنه وبحسب وصفها “المواقف والنقاشات لم تعد كافية، جميع الكلمات والرسائل أكدت على أهمية البدء بالخطوات العملية لعقد مؤتمر وطني شامل، ويجب على جميع الأطراف الكردستانية العمل على عقد المؤتمر الوطني الكردستاني بشكل عملي”.

(د ج)

ANHA